أعلان الهيدر

الرئيسية مراقبة الطيور المهاجرة

مراقبة الطيور المهاجرة

مراقبة الطيور المهاجرة
مراقبة الطيور المهاجرة

مراقبة الطيور المهاجرة
ولمعرفة المعلومات عن الطيور المهاجرة حاول الإنسان منذ القدم وبطرق مختلفة لمراقبة الطيور بشكل عام والمهاجرة بشكل خاص، منها وضع العلامات لعدد من الطيور أو الأرقام على أي جزء من أجزاء جسم الطائر مثل الجناح أو الذيل، ولكن اكتشف أن لها بعض العيوب، حيث يمكن أن تضيع عندما يغير الطائر ريشه أو تختفي بسبب العوامل الجوية وخلافه، ومن ثم وضعت العلامات على رجل الطائر باستخدام معدن الألمونيوم لأنه يمكن الكتابة عليه ولا يتأثر بالعوامل الجوية.
وعادة يكتب عنوان المعهد أو المؤسسة القائمة بعملية الدراسة أو المراقبة ثم رقم خاص بالطائر، وتوضع على رجل الطائر وتكون متسعة بعض الشئ حتى لا تضر برجل الطائر، ويتم ذلك إما بوضع الحلقات والطيور صغيرة فى أعشاشها، وإما بصيدها بطرق غير مضرة ثم ترقم ويطلق سراحها، ويتم الحصول على الملاحظات عن الطيور المرقمة إذا تعرضت للموت أو تم صيدها مرة ثانية وإرسال معلومات عنها إلى العنوان المكتوب على الحلقة.
وهناك طرق حديثة للتعرف على أسرار هذه الهجرة، حيث تم ابتكار أجهزة صغيرة تشبه جهاز الفاكس تتميز بسهولة تسجيلها لمعالم الطريق ووضعها فى جسم بعض الطيور المهاجرة، هذه الأجهزة متصلة بأحد الأقمار الصناعية لتحديد موقع الطائر الذي يحمل الجهاز بين السرب المهاجر معه ثم يقوم العلماء فى مركز المتابعة باستقبال المعلومات.ولمعرفة المعلومات عن الطيور المهاجرة حاول الإنسان منذ القدم وبطرق مختلفة لمراقبة الطيور بشكل عام والمهاجرة بشكل خاص، منها وضع العلامات لعدد من الطيور أو الأرقام على أي جزء من أجزاء جسم الطائر مثل الجناح أو الذيل، ولكن اكتشف أن لها بعض العيوب، حيث يمكن أن تضيع عندما يغير الطائر ريشه أو تختفي بسبب العوامل الجوية وخلافه، ومن ثم وضعت العلامات على رجل الطائر باستخدام معدن الألمونيوم لأنه يمكن الكتابة عليه ولا يتأثر بالعوامل الجوية.
وعادة يكتب عنوان المعهد أو المؤسسة القائمة بعملية الدراسة أو المراقبة ثم رقم خاص بالطائر، وتوضع على رجل الطائر وتكون متسعة بعض الشئ حتى لا تضر برجل الطائر، ويتم ذلك إما بوضع الحلقات والطيور صغيرة فى أعشاشها، وإما بصيدها بطرق غير مضرة ثم ترقم ويطلق سراحها، ويتم الحصول على الملاحظات عن الطيور المرقمة إذا تعرضت للموت أو تم صيدها مرة ثانية وإرسال معلومات عنها إلى العنوان المكتوب على الحلقة.

وهناك طرق حديثة للتعرف على أسرار هذه الهجرة، حيث تم ابتكار أجهزة صغيرة تشبه جهاز الفاكس تتميز بسهولة تسجيلها لمعالم الطريق ووضعها فى جسم بعض الطيور المهاجرة، هذه الأجهزة متصلة بأحد الأقمار الصناعية لتحديد موقع الطائر الذي يحمل الجهاز بين السرب المهاجر معه ثم يقوم العلماء فى مركز المتابعة باستقبال المعلومات.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.