أعلان الهيدر

الرئيسية القصة القصيرة، خصائص القصة القصيرة، عناصر القصة القصيرة

القصة القصيرة، خصائص القصة القصيرة، عناصر القصة القصيرة

القصة القصيرة
تُعرف القصة القصيرة بحسب الأستاذ فؤاد قنديل على أنّها نص أدبي نثري يعمل على تصوير موقف معين أو شعور إنساني، بشكلٍ مكثف لتحقيق مغزى معين، أمّا آرسكين كالدويل فعرفها بأنّها عبارة عن حكاية من الخيال، ذات معنى معين، وتكون ممتعة وشيقة؛ لتجذب انتباه القارئ إليها، كما يجب أن تكون مكتوبة بشكلٍ عميق لتعبر عن طبيعة الإنسان. 
خصائص القصة القصيرة
وأهم خصائصها تتضمن ما يلي: الوحدة: والمقصود هنا أن تتضمن فكرة واحدة أو حدثاً واحداً، وشخصية أساسية، إضافةً لهدف واحد؛ بهدف أن يصب الكاتب جميع إبداعاته في هدف واحد دون أن يبتعد عنه. التكثيف: وهو التوجه بشكلٍ مباشر إلى هدف القصة ومبتغاها، من خلال أول كلمة فيها، ومن بعد ذلك يكثر الكاتب فيها من الجمل القصيرة ذات الدلالات الكثيرة.
الدراما: وهي وجود مزيج من الحرارة والحيوية والديناميكا في القصة، حتى لو كانت خالية من الصراعات الخارجية، أو في حال كانت تتألف من شخصية واحدة ليس إلّا.
عناصر القصة القصيرة
 افتقاد القصة لأي عنصر منها، يفقدها معناها الفني، وأهمها ما يلي:
 الرؤية: وهو الجوهر الذي تدور حوله القصة، وتسمّى نواته الفكرية، وفي كثيرٍ من الأحيان تصدر عن الكاتب دون أن ينتبه لذلك؛ نتيجة خبرته، لأنّها في النهاية تعبر عن مبادئه ومفاهيمه المتعلقة بالحياة.
الموضوع: وهو الحدث الذي تدور حوله القصة، ويعتبر الأساس الذي يستطيع الكاتب خلاله أن يظهر مهارته، ويحدد له زماناً ومكاناً معينين، ويتمثل في مجموعة من العلاقات الإنسانية والأنماط السلوكية المختلفة.
 اللغة: وهي العنصر الذي يبين ويظهر مدى إبداع الكاتب وقدرته على توضيح موضوعه؛ وبذلك تعتبر أساس العمل الأدبي، ولولاها لكان العمل الأدبي سيئاً وغير مفهوم.
 الشخصية: وهو الذي يقوم بالحدث الأكبر المبنية عليه القصة.
 البناء: ويكون عبارة عن ثلاث مراحل المرحلة الابتدائية أو التمهيدية، والوسطى التي يظهر فيها الصراع، إضافةً للنهاية التي تظهر الهدف ومحتوى العمل.

 الأسلوب الفني: يتمّ من خلاله تصوير الحدث الذي تدور حوله القصة، ويتألف من ثلاثة عناصر، الأول هو السرد وهو عبارة عن تصوير أو وصف، وعدم احتواء القصة عليه تخرج من نطاق هذه التسمّية، والحوار وهو المحادثة أو الكلام الذي يدور بين الشخصيات، ومن خلاله يتعرف الكاتب على مضمون القصة، كما يتمّ من خلاله تقديم الشخصيات المختلفة والأحداث، جميعها تتعاون لتكوّن عملاً أدبياً بصورة مثالية فاعلة، وليست فقط مجرد إطراء أو زينة للقصة.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.