أعلان الهيدر

الرئيسية كيف تتكون قطرات المطر

كيف تتكون قطرات المطر

كيف تتكون قطرات المطر
كيف تتكون قطرات المطر
المطر
المطر يمنحنا حالة من البهاء الممزوج بنشوة بالخير المتساقط مع حباته، إنه فرح الأرض المتساقط كقطرات متلاحقة لتحييها ومن عليها، فالماء سر الحياة، ولا تستطيع الكائنات أن تعيش دونه، إذ تشكل المياه ما يزيد عن سبعين بالمئة من تكوين الكرة الأرضية، وحوالي ثلاثة وسبعون بالمئة من تكوين جسم الإنسان ناهيك عن تكوين أجسام الكائنات الحية كلّها التي لا تستطيع العيش دون ماء، يتساقط المطر في فصل الشتاء الممتد ما بين شهر كانون الأول وحتى شهر آذار من كل سنة، والمناطق التي تقع على خط الاستواء يتواصل تساقط المطر فيها لفترات تزيد عن ستّة شهور متواصلة وبغزارة كبيرة.
المطر هو حالة تكثف بخار الماء الموجود على سطح الأرض بفعل الحرارة، وتصاعده على شكل بخار يصطدم بالهواء الجوي مشكلاً غيوماً مطرية، ومن ثم سقوطه على شكل قطرات ماء صغيرة تسمّى بالمطر، وتتشكّل الغيوم حين يبرد الهواء ليحدث تكثفاً لبخار الماء مكوّناً إياها بشحنات كهربائية سالبة وموجبة تتصادم مع بعضها محدثة ما يسمّى بظاهرة الهطول المطريّ.
العوامل المؤثرة على سقوط الأمطار
·        حركة الرياح واتجاهها.
·        درجات الحرارة.
·        وجود المسطحات المائية.
أنواع الأمطار
 لقد صنف العلماء أنواع الهطول المطري تبعاً للطرق المتنوّعة التي تؤدّي إلى صعود بخار الماء الى طبقات الجو العليا، ومن ثم تعرض هذا البخار للبرودة والتكاثف وسقوطه على شكل مطر.
·        الأمطار الانقلابية : أو أمطار التيارات الصاعدة وهذا النوع من الأمطار يكثر في المناطق الاستوائية ويرجع سقوطة إلى ارتفاع درجة حرارة سطح الأرض بفعل وقوعها على خط الاستواء، وتتساقط هذه الأمطار خلال فترة ما بعد الظهيرة لتبقى لنهاية اليوم، وهي ممتدة على مدار السنة.

·        الأمطار التضاريسية: وهي أكثر أنواع الأمطار شيوعاً، تسقط عندما تصطدم الرياح المحمّلة ببخار الماء بالمرتفعات، وتتوقّف كمية هذه الأمطار على مقدار بخار الماء في الهواء التي تسقط عند قمم الجبال، وهي تتساقط عندما تتقابل كتلة هوائية ساخنة وكتلة هوائية باردة، وعادة ما تسقط مصحوبة بعواصف الرعد و البرق.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.