أعلان الهيدر

الرئيسية داءُ الكَلَب ، معلومات على داء الكلب

داءُ الكَلَب ، معلومات على داء الكلب

معلومات على داء الكلب
داءُ الكَلَب
 داءُ الكَلَب مرضٌ قاتلٌ يصيب الحيوانات، وينتج عن أحد الفيروسات. يمكن أن يُصابَ الإنسان بداء الكَلَب بسبب عَضَّة حيوان مُصاب بهذا المرض. وفي كل عام، يموت أكثر من خمسةٍ وخمسين ألف شخص في العالم بسبب هذا المرض. ما أن تبدأ أعراضُ الكَلَب بالظهور، حتى يكون المرض قاتلاً في العادة. لكن هناك سلسلة من الحُقَن التي يمكن أن تقي الأشخاصَ المعرَّضين للفيروس. يجب الحصول على الرعاية الطبية إذا تعرَّض الإنسان لعَضَّة أي حيوان. يتناول هذا البرنامجُ التثقيفي داءَ الكَلَب، بما في ذلك أعراضه وأسبابه. وهو يناقش تشخيصَ هذا الداء ومعالجته، بالإضافة إلى الوقاية منه.
فيروسُ الكَلَب
ينجم داء الكَلَب عن فيروس ينتشر عن طريق لُعاب الحيوان المُصاب. وما أن يُصابَ الحيوانُ أو الإنسان بفيروس الكَلَب، حتى ينتقل هذا الفيروس إلى الدماغ عبر الأعصاب الموجودة في الجسم. لا تظهر على المريض أيَّةُ علامة تشير إلى المرض قبل أن يصل الفيروس إلى الدماغ. وقد يستغرق وصولُه إلى الدماغ وظهور الأعراض عدَّةَ أسابيع أو عدة أشهر.. يؤدِّي فيروس الكَلَب عادةً إلى الوفاة في غضون أسبوع أو عشرة أيام اعتباراً من بدء ظهور الأعراض.
معلومات على داء الكلب

الأعراض
لا تظهر في الغالب أعراضٌ مبكِّرةٌ للإصابة بالكَلَب عند الإنسان. وغالباً ما تظهر هذه الأعراضُ في وقتٍ متأخِّرٍ من المرض. وبعد أن تظهر الأعراض، فإن داء الكَلَب يكون قاتلاً في العادة. تشبه الأعراضُ الأولى لداء الكَلَب أعراضَ أمراض كثيرة:
•         حُمَّى.
•         ضعف عام أو إحساس بعدم الراحة.
•         صداع.
           وأمَّا الأعراضُ المتأخِّرة للكلب فتتضمَّن:
•         سلوكاً غريباً.
•         تهيُّجاً.
•         قلقاً. /    تشوُّشاً.
•         صعوبةً في البلع.
•         خوفاً من الماء.   /    هلوسات.
•         زيادة في إفراز اللُّعاب.   /   أرقاً.
•         شللاً خفيفاً أو شللاً مؤقَّتاً.
يحدث الموتُ عادةً خلال أيامٍ قليلة بعد ظهور الأعراض المتأخِّرة. لكن الوقاية من الكَلَب أمرٌ ممكن. إذا تعرَّض الإنسانُ لعَضَّة حيوان، فعليه أوَّلاً أن يغسل الجرح جيداً بالماء والصابون. وعليه بعد ذلك أن يحصلَ على الرعاية الطبية من أجل الحصول على المعالجة اللازمة.
المعالجة
لا يوجد علاجٌ لعدوى الكَلَب بعد أن تبدأ الأعراض بالظهور. ومن المعروف أنَّ عدد الناس الناجين من الموت بعد ظهور الأعراض قليلٌ جداً. يسبِّب داءُ الكَلَب الموتَ دائماً. في حال احتمال الإصابة فيروس الكَلَب، فإن هناك سلسلة من الحُقَن التي يمكن أن تمنع حدوث العدوى. وتتضمَّن هذه الحُقَن:
•         الغلوبولين الذي يمنح المناعة من الكَلَب.
•         لُقاحات الكَلَب.
الوقاية
في السابق كانت جميع الحالات البشرية المصابة بداء الكلب تنتهي بالوفاة حتى تم تطوير لقاح في عام 1885 م من قبل لويس باستور وإميل رو. وقد استخلص هذا اللقاح من الأرانب المصابة بالفيروس ، وذلك
يبيّن التقرير السنوي الخاص بمراقبة الأمراض المعدية لعام 2007 م الصادر عن "وزارة الصحة وخدمات كبار السن في ولاية ميزوري" أنه يمكن التقليل من خطر الإصابة بداء الكلب من خلال اتباع الخطوات التالية: : 
1.       تطعيم الكلاب والقطط والأرانب والقوارض ضد داء الكلب.
2.       ابقاء الحيوانات الأليفة تحت الاشراف.
3.       عدم لمس الحيوانات البرية أو الضالّة.
4.       الاتصال بضابط مراقبة الحيوانات عن مشاهدة حيوان برّي أو ضال، وخاصة إذا كان الحيوان يتصرف بغرابة.
5.       إذا عضك حيوان اغسل الجرح بالماء والصابون لمدة 10-15 دقائق ثم الاتصال بمزوّد الرعاية الصحية لتحديد مدى حاجتك لتلقي العلاج الوقائي بعد التعرض مطلوباً.

28 أيلول هو اليوم العالمي لداء الكلب ، هذه الحملة تروّج وتنشر المعلومات عن المرض وطرق الوقاية منه والقضاء عليه

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.