أعلان الهيدر

الرئيسية فيديو| بعد فضيحتها بجزر المالديف .. غادة عبد الرازق تبكي وتصرخ وتعتذر

فيديو| بعد فضيحتها بجزر المالديف .. غادة عبد الرازق تبكي وتصرخ وتعتذر



لا زالت أصداء الفيديو “الفضيحة” الذي ظهرت فيه الفنانة المصريّة غادة عبد الرازق، يتردّد، حتّى أصبح البحث عن الفيديو والتعليق عليه الشغل الشاغل لملايين المصريين.
الجديد في هذا السياق، أن الفنانة المصريّة اعتذرت لجمهورها عن الفيديو، ببث مباشر جديد عبر حسابها في أنستغرام.
واعترفت الفنانة فى بثها بحقيقة الفيديو المتداول لها منذ أيام، وقالت “أنا أسفة جدًا، وأوعدكم إنها مش هتتكرر تاني، ومكنتش والله مركزة لكثرة تعليقات الجمهور على الشاشة”.
وأضافت: “أنا كنت طول اليوم تعبانة جدًا، وكان عندي حالة من الهذيان وتأثير العلاج البدني والنفسي مكنش مخليني مركزة”.
وتابعت عبد الرازق فى البث المباشر: “أنا بتعالج نفسيًا بقالي 22 سنة، وتأثير الأدوية هي السبب، وبقالي 26 سنة بتحارب والناس مستنيالي غلطة، وما صدقوا اللى حصل”.
وأضافت: “أنا بعمل كل دا علشان روتانا بنتي، وعلشان أحفادي”.
وتابعت: “أنا في ناس كتير نصحوني إني أخرج وأقول للجمهور إن الفيديو متفبرك، و مقدرتش أكذب على جمهوري”.
واختتمت كلامها “أنا آسفة وسامحوني ومش هعمل كدة تاني”.
يُشار إلى أنّ مقطع فيديو فاضح انتشر بشكلٍ واسع على شبكات التواصل الإجتماعيّ، للفنانة غادة عبد الرازق وهي على سريرٍ في غرفة نومها في منتجع تقضي فيه عطلة عائلية في جزر المالديف.
وكانت الفنانة تقوم ببثٍ مباشرٍ لمتابعيها على حسابها في “انستغرام”، وظهرت مستلقية على السرير ومرتدية “قميص النوم”، ويبدو أنها لم تنتبه إلى الأجزاء التي ظهرت من جسدها أمام الكاميرا.
وقامت “غادة” بعد ذلك بحذف البثّ على الفور، لكنّ عشرات من معجبيها كانوا قد سجلوا اللقطة الفاضحة التي انتشرت. 
وبعد يومٍ من انتشار الفيديو بشكلٍ واسع، خرجت غادة عبد الرازق، عن صمتها وقالت إنه “مفبرك” ممن وصفتهم ببعض “المتربصين” بنجاحها، مؤكدةً أنها فوجئت بانتشار الفيديو، وهو تصرف لم تقم به على الإطلاق.وفق قولها

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.