أعلان الهيدر

الرئيسية محطّات ما قبل التّاريخ بالجنوب التّونسي

محطّات ما قبل التّاريخ بالجنوب التّونسي

محطّات ما قبل التّاريخ بالجنوب التّونسي
محطّات ما قبل التّاريخ بالجنوب التّونسي

في الجنوب محطّات كثيرة لما قبل التّاريخ تحتاج للكثير من العناية. وقد اكتشف ضبّاط الإستعلامات بعضا منها (و بعضها زال تماما) سواء بالجّفارة أو بالظّاهر، و لكنّ محطّات أخرى توجد بجوار نقاط المياه: منها ورشات لنحت الحجارة بعين العشوش (قارة النّاموس) و بعين دكوك، وعلى وادي دغسن. و قد جلبت حجارة الصّوانية التي استعملت من الطّبقات العليا للسينومانيّ، حيث نجد عجيرات من الصّوان البنيّ أو الرّماديّ (في هذه الحالة لا تكون قطع الصّوان قد عولجت بعيدا عن مقاطعها.). و قد اكتشف القبطان تريبالي (Tribalet) بجهة الظّاهر قرب ثماد أحمد بن يحي ورشات هامّة جمع منها مئات من المكاشط و السّنان والنشّاب من النّوع النيوليتي (العصر النيوليتي : العصر الحجري الحديث). وهي مماثلة لتلك التي جمعها فورّو (Foureau) و غيره من أماكن عديدة من العرق الكبير. و قد وجدت كلّ هذه القطع الصوّانيّة على السّطح ولكنّ عمرها مجهول و لعلّه حديث نسبيّا.
ملاحظة: أين ما جمعه الضّبّاط الفرنسيّون و قذ ذكر برفنكيار منهم (Tribalet) و (Foureau) و هل من حقّ فرنسا أن تنهب هذا التّراث الجيولوجي أو النيوليتي كما احتفظت بكميّة كبيرة من نيزك تطاوين 1931 الشّهير (حوالي 12 كيلوغراما)؟
أليس من حقّنا أن نطالب باسترجاع ما سلبه المستعمر منّا ؟

المصدر: برفنكيار (ليون) الجنوب التّونسي. ترجمة الضاوي موسى ( مخطوط).

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.