أعلان الهيدر

الرئيسية البيضة والدجاجة بقلم الكاتب رمضان لطيفي

البيضة والدجاجة بقلم الكاتب رمضان لطيفي

البيضة والدّجاجة
هل ننطلق عند التأريخ للرواية العربية من ألف ليلة وليلة أم من رواية ، زينب لمحمد حسين هيكل أم حديث عيسى ابن هشام للمويلحي...!

نقاشات ومطارحات حول نقطة البداية يدور بين المبدعين والنقاد منذ سنوات،ولم يحسم بعد... يذكّـرنا هذا النقاش بمسألة البيضة والدّجاجة، في حين أن السّرد القصصي ،قديم قدم اللسان،والتّدوين أيضا قديم قدم الأبجديات والكتابة ... وما وصلنا من الغرب مدوّنا في قالب روائي وشكل فني في عصر النهضة هو تبادل حضاري وتثاقف بين الشعوب نأخذ منه كما أخذوا منا عبر الترجمة لأمهات الكتب العربية من علمية وأدبية من سير ذاتية ومدوّنات تاريخية سجلت الرّحلات الإستكشافية والتجارية الأولى لأن كل العلوم الإنسانية بشتى فروعها يمكن أن تكون منطلقا لكتابة سردية ناجحة تؤرخ مجازا لحقبة زمنية معينة أو لحدث بارز صنعه أفراد واِشتركت الإنسانية جمعاء في الإحتفاء به أو شجبه ورفضه والتنديد به...
البيضة والدجاجة

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.