أعلان الهيدر

الرئيسية في مثل هذا الوقت من جانفي سنة 2011

في مثل هذا الوقت من جانفي سنة 2011

في مثل هذا الوقت من جانفي سنة 2011
 
في مثل هذا الوقت من جانفي سنة 2011


في مثل هذا الوقت من سنة 2011 كان راشد الغنوشي في لندن يحتسي كأس شاي ليبتون ويتابع بكثب ما يحصل في تونس....
وفي مثل هذا الوقت كذالك كان منصف المرزوڨي في شوارع باريس يمشي ويحكي وحدو بمفعول الخمر برأسه وكملت عليه الثورة...
وكان الباجي قايد السبسي في غيبوبة فاق منها مفجوع "وينو بورڨيبة! تي قصدي وينو بن علي..." 

وعماد الدغيج يحب يخلع بار متاع الطرابلسية وكان عامل بعمايلو في حومتو وكانو شيوخنا الكرام أمثال فريد الباجي وغيرهم في الجوامع ينصرون إخوانهم بالخروج في وجه بن علي...وكان حسن بن عثمان يعمل في كعبات بيرا في شارع مرسيليا بالعاصمة ووقت قال خطابه الشهير ورجعوه تشي غيفارا في تونس وقتها قال في تونس7 إنذاك "بن علي مات" كان بمفعول الخمرة لا أكثر ولا أقل وكانت سعيدة ڨراش وبشرى بالحاج حميدة يحمون أبناء الشعب بالحليب في المظاهرات والغاز المسيل للدموع كلا وجوه الشباب والشياب...ووقتها القنوات والإذاعات لم يصفو بتاتا الشعب بالمخربين والإرهابيين والمأجورين بل بالعكس كانو صفا واحدا مع الشعب والوطن ونقلو الحقائق كما هي...ولذالك قامو بالثورة المجيدة المباركة المفعمة بالحياة شكرا لهم جميعا لأنه كل واحد فيهم ساهم بالثورة من موقعه و عطاونا درس في الوطنية وحب الوطن!

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.