أعلان الهيدر

الرئيسية الترفاس و الفوائد الغذائية ، الترفاس في الطب البديل ، استعمالات ماء الترفاس

الترفاس و الفوائد الغذائية ، الترفاس في الطب البديل ، استعمالات ماء الترفاس

الترفاس و الفوائد الغذائية ، الترفاس في الطب البديل  ، استعمالات ماء الترفاس
الترفاس و الفوائد الغذائية
   
الترفاس هو اسم لعائلة من الفطريات وهو فطر بري موسمي ينمو في الصحراء بعد سقوط الأمطار بعمق من 5 إلى 15 سنتيمتر تحت الأرض ويستخدم كطعام. عادة ما يتراوح وزن الترفاسة من 30 إلى 300 غرام. ويعتبر من ألذ وأثمن أنواع الفطريات الصحراوية. ينمو الترفاس على شكل البطاطا في الصحاري، فهو ينمو بالقرب من نوع من النباتات الصحراوية قريبا من جذور الأشجار الضخمة، كشجر البلوط على سبيل المثال. شكله كروي لحمي رخو منتظم، وسطحه أملس ويختلف لونه من الأبيض إلى الأسود، ويكون في احجام تتفاوت وتختلف وقد يصغر بعضُها حتى يكونَ في حجم حبَّة البندق، أو يكبُر ليصلَ حجم البرتقالة.
الفوائد
الترفاس في الطب البديل

ذكر الترفاس في عدد من مصادر الطب البديل والنبوي، وتستعمل   الترفاس شعبياً لعلاج هشاشة الأظافر وسرعة تكسرها أو تقصفها، وتشقق الشفتين واضطراب الرؤية، وتستعمل   الترفاس كغذاء جيد حيث تبلغ قيمتها الغذائية أكثر من 20% من وزنها حيث تحتوي على كمية كبيرة من البروتين، ويصنع من  الترفاس الحساء الجيد وتزين بها موائد الأكل. ويجب أن تطبخ جيداً ولا تؤكل نيئة حيث تسبب عسر الهضم. كما يتم غسلها جيداً وتجفيفها وسحقها لتقوية الباءة وذلك بعمل مغلي منها بشرط ألا يقل زمن الغلي عن نصف ساعة ويستعمل عصير الترفاس لجلاء البصر كحلاً. كما يتم حك الأثمد مع الترفاس والتكحل به لتقوية النظر والجفون ودفع نزول الماء من العين. ويستعمل ماء  الترفاس لمنع حدوث التليف لدى مرض التراخوما، وذلك عن طريق التدخل إلى حد كبير في تكوين الخلايا المكونة للألياف،   وعليه فإن الترفاس تستعمل على نطاق واسع في علاج التراخوما في مراحلها المختلفة.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.