أعلان الهيدر

الرئيسية الصفات العامة لبرج الميزان

الصفات العامة لبرج الميزان

الصفات العامة لبرج الميزان
الصفات العامة لبرج الميزان
إذا كان الميزان مرادفا للاتزان فهل يعني ذلك أن مواليد برج الميزان هم حتما من أصحاب هذه الصفة العظيمة ؟
 قبل الإجابة على هذا السؤال علينا أن نتخيل ميزانا عاديا يقوم بوظيفته التقليدية . ماذا يحدث له بالضبط ؟ ترتفع إحدى كفتيه قليلا ثم تهبط لترتفع الكفة الأخرى , و تهبط هذه بدورها لتعود الأولى إلى الارتفاع من جديد , بعدئذ تتوازى الكفتان و تتعادلان و يصبح الميزان في وضعه المثالي الذي يجسد الدقة أو التعادل أو التوازن , لا فرق . مواليد برج الميزان يسيرون بدورهم على النظام ذات اليمين و ذات اليسار , تصعد و تهبط ثم تستقر على وضع ثابت فيه كل معاني الدقة و الاتزان و ما شابهها . 
 يُقال عن هؤلاء الأشخاص أنهم رسل السلام و وسطاء الخير و المحبة بين أبناء البشر . إن طيبة عنصرهم , و استعدادهم للتأمل و البحث , و قربهم إلى القلوب , و حبهم للناس ( على الرغم من كراهيتهم الشديدة لكل حشد أو جمع غفير ) , كل ذلك كفيل بجعلهم أجدر من سواهم بتقريب وجهات النظر و توحيد الكلمة و الصف و استخلاص المحبة و الخير من بذور الشر و النزاع . غير أن نفسهم تنطوي على العديد من التناقضات . فهم ساذجون و أذكياء بإفراط في آن واحد ‍‍‍‍. قلقون من جهة و متمهلون في اتخاذ كل رأي أو قرار من جهة أخرى . إذا انطلقوا في الحديث بات إسكاتهم صعبا , و إذا أصغوا فعلوا ذلك بكل جوارحهم . و مع ذلك لا تعود تلك الطباع المحيرة تباغت أحدا متى أخذ الشبه بينهم و بين الميزان في عين الاعتبار . 

يفتقر رجال مواليد هذا البرج إلى الخشونة المعهودة في أبناء جنسهم , و النساء يفضلن ألبسة الرجال على أثوابهن التقليدية على الرغم من الأنوثة الشديدة التي يتمتعن بها . 

لا أحد ينكر أن هدف مواليد برج الميزان الاعتدال في كل الميادين . و مع ذلك نجدهم يتبدلون من حال إلى حال بالطريقة نفسها التي يتبدل بها مواليد الجوزاء المعروفين بازدواجيتهم . لكن الفرق بين الطرفين هو أن مواليد برج الميزان يعرفون سلفا ما يريدون و يتعمدون التبديل بغية استعادة توازنهم الطبيعي , بينما مواليد برج الجوزاء يفقدون عادة السيطرة على أنفسهم فينقلب مزاجهم انقلابا تاما و خارجا عن إرادتهم . و بهذه المناسبة نقول أن المزاج في برج الميزان خليط عجيب من الطيبة و النعومة و الدماثة و الجدل و العناد و المنطق و التردد و عدم التراجع . يثير الجدل مثلا بسبب أبسط الأمور و القضايا , و يستعمل المنطق و الحجة من أجل المعارضة لا غير .

 ولا يتخذ القرارات إلا بعد الدرس و التمحيص و استعراض جميع الاحتمالات الممكنة و غيرها . لهذا السبب يقال أن مولود برج الميزان أكثر ما ينجح في ميدان التخطيط الاستراتيجي للحروب مع أنه يكره إراقة الدماء إلى أقصى حد , فإذا اضطر إلى النزول بجيشه إلى القتال عمل ما في وسعه للخروج بأقل عدد ممكن من الضحايا . ينجح هذا الإنسان أيضا كوسيط بين الأشخاص و الفرقاء و ذلك لتمكنه العجيب من تهدئة الخواطر و لقدرته على استعراض جميع وجهات النظر بروح العدالة و الموضوعية . 

مولود برج الميزان مفطور على التردد و التمهل و يكره بالتالي أي استعجال يفرضه عليه الآخرون . في هذه الحالة يصبح عنيدا مشاكسا إلى درجة لا تطاق . لكن إذا ترك لشأنه قضى الساعات و الأيام في التأمل و البحث و من ثم توصل إلى نقطة اللارجوع عن أي قرار يطلع به . قد يظن البعض أن في ذلك المزاج بعض الطرافة و الهوس , لكن مواليد برج الميزان هم في الواقع أشخاص طبيعيون جدا بل في منتهى الحكمة و التعقـل . و بالإضافة إلى استقامتهم في الأعمال و الأشغال و إلى اعتدال ميزانهم العاطفي يجلون الكتاب و الكلمة و يقضون معظم أوقاتهم في المطالعة لذلك قلما يخلو بيت أحدهم من مكتبة غنية تزخر بأفضل الكتب و المنشورات . 

يستطيع إنسان برج الميزان حماية نفسه من الأمراض النفسية و الجسدية الخطيرة بالعادات الحسنة التي ينتهجها في أكله و شربه و عمله و راحته . من الأمور المؤذية له الإفراط في الطعام و في الكحول خاصة . يعتبر إجمالا من أصحاب العافية الشديدة و الصحة الممتازة لولا حاجة ماسة إلى الراحة بين الفينة و الأخرى . علاوة على العقاقير التي يحتاج إليها في أوقات المرض يدخل في علاجه عنصر الهدوء و الراحة و الموسيقى و المطالعة . 

من أحب الأمور إلى نفسه التوافق سواء أكان ذلك في اللون أو الصوت أو الشعر أو الكلام المقروء و المحكي . إنه ولا ريب صديق الجمال و النظافة أينما وجدا . روحه فنانة , و عقله حاد كالألماس , طري كالحرير في آن واحد . الهواء رمزه . يهيمن عليه سلام مبعثه كوكب الزهرة ( فينوس ) . سر هذا الإنسان يبدو في موقفه من الفصول الأربعة , فلا برد الشتاء و لا حر الصيف يلقيان هوى في نفسه . و هو بكل تأكيد يفضل عليهما اعتدال الخريف و الربيع .

 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.