أعلان الهيدر

الرئيسية الصفات العامة لبرج العذراء

الصفات العامة لبرج العذراء

  الصفات العامة لبرج العذراء
  الصفات العامة لبرج العذراء
بما أن كلمة العذراء ترمز إلى الطهارة و العفة قد نجد بين مواليد هذا البرج العديد من الأشخاص العازبين و المنادين بمبدأ الارتباط العذري . غير أنه لا يجوز تعميم القاعدة لأن الكثيرين أيضا يتزوجون و يستقرون و كثيرا ما ينجحون في دور الأزواج و الآباء إلى أقصى حد . من الظواهر التي لا يختلف فيها اثنان ظاهرة بعد هؤلاء الأشخاص عن الحشود و الاحتفالات و ما شابهها و ذلك لسببين رئيسيين : الأول مزاج خاص يجعل اختلاطهم بالناس صعبا و يحول بالتالي بينهم و بين وسائل الترفيه و السلوى , و الثاني نداء الواجب الذي يشغلهم عن التفاهة و السطحية . 
 مولود برج العذراء قليل الأحلام و التصورات , يرفض التلهي بفقاقيع الهواء و قصور الرمال . كل من يراه أول وهلة يعتقد أنه مشغول الفكر بقضية عويصة تنتظر منه الحل أو قلق من جراء أزمة نفسية تتنازعه . و الواقع أن هموم هذا الإنسان عادة متأصلة فيه . إنها وليدة طبعه و مزاجه ولا يد لأحد فيها . حتى الابتسامة المشرقة على وجهه تظهر مشحونة بالقلق و التفكير . و مع ذلك تبدو قسماته هادئة مسترخية في معظم الأحيان الأمر الذي يناقض الأثر الذي يتركه في الناس أول وهلة . 
 هذا الإنسان الذي عرفت عنه الكفاءة و البرود و صفاء الذهن قلق في قرارة نفسه إلى الدرجة التي يهتز معها توازنه النفسي والصحي , ومع ذلك يسعى للقيام بواجبه حتى النهاية و إن كان يقبل التظاهر بالمرض في بعض الأحيان ليستطيع رفض أمر ما فرض عليه . و فيما عدا ذلك هو صادق الرأي و الكلمة , جدير بتسلم المهام و المسؤوليات , يمكن الاعتماد عليه في أقصى الظروف و أكثرها تعقيدا . إنه أيضا قليل الأوهام تجاه الناس و الحياة , يدرك حقيقة الأشياء و يعرف تماما إلى أين يسير حتى وهو غارق في الحب . إلى جانب ذلك له مواقف معينة بالنسبة إلى أكله و شربه و صحته و نظافته و على الخصوص هذه الأخيرة التي لا يجاريه فيها أحد . 
 ليس مواليد برج العذراء جميعا عقلانيين متمسكين بالواقع , فبعضهم يبدو مغلفا بالأحلام على الرغم من عقله الذي يرفض ذلك . لكن مما لا شك فيه أنهم جميعا دون استثناء يكرهون في سواهم الإهمال و التقصير و الكسل و الغباوة , ولا يستبعد أن تثير فيهم تلك النقائص و العصبية على الرغم من عذوبتهم الطبيعية التي فيها راحة و بلسم للمرضى , و لهذا السبب هناك ممرضات عديدات ينتمين إلى برج العذراء .
حتى من لم يمتهن منهم التمريض يحرص على صحته و صحة غيره بواسطة الأدوية والعقاقير مع أن مولود برج العذراء يرفض تناول أي دواء ما لم يعرف الكثير عن تركيبه و كيفية استعماله و فوائده . 
 مواليد برج العذراء أكثر الناس تمسكا بالعادات و أمهرهم في فن الجدل و النقاش . إذا بحثوا أمرا غاصوا في تفاصيله وتعرجاته إلى درجة إثارة جنون البعض , لكنهم أقدر الناس على فك الرموز و العقد و إعادة الأمور إلى مجراها الطبيعي . وهم أيضا على استعداد تام للمساعدة , و كثيرا ما يسرعون إلى انتشال الآخرين من الضياع دون أن يطلب منهم ذلك . إن أكثر ما يساعدهم على النجاح في مثل تلك المهمات الصعبة عقلهم المنظم إلى حد بلورة الأهداف و حذف كل الهوامش التي من شأنها أن تعرقل سير القضايا . انطلاقا من ذلك يمكن القول إن هؤلاء الأشخاص يتمتعون بدقة الملاحظة وصفاء الذهن و انكشاف الرؤية بحيث يصبح سهلا عليهم تلمس مواطن الضعف عندهم و عند سواهم مع فارق بسيط هو أنهم يرفضون الإشارة إلى ضعفهم من قريب أو بعيد . 
 من السهل جدا اكتشاف مولود العذراء في جمع ما . فهو غير قادر على الجلوس هادئا مدة طويلة . يفضل زرع المكان جيئة و ذهابا , و يوحي بأن أشياء مهمة تنتظره في مكان آخر . في مشيته بعض الغرابة هذا إن لم يكن أعرج فعلا  .
حريص على المال و العاطفة , يكره طلب حاجة على الرغم من استعداده الكبير للمساعدة . و بما أنه يرفض الاتكال على أحد يسعى لتأمين شيخوخته بكل الوسائل . يكره جدا البطالة و التسول , لكنه لا يتردد في إعانة المعوزين و المستحقين . حرصه يمتد إلى وقته فلا يقبل أن يفرط فيه مهما تكن الأسباب . 
 إذا اتهم هذا الإنسان الطيب بالأنانية فبسبب تمسكه بمبادئه و إصراره على الرفض في حالة عدم اقتناعه . من الجائز أن تنهار صحته – الممتازة أساسا – بفعل التشاؤم و الهموم و الضغوط النفسية و الجسدية . اهتمامه بصحته و غذائه يدرأن عنه المرض لحسن الحظ . 

من أفضل مزاياه الواقعية و الصدق و التنظيم و الاقتصاد و التمييز و الوضوح . حتى مواقفه السلبية تتسم بالقوة و الفعالية . والبرهان على ذلك تمرسه في النقد الذاتي في الوقت الذي يصعب فيه على الآخرين نقدهم له . 
 و باختصار إن في هذا الإنسان من المقدرة و الشجاعة ما يكفي لتحديد مصيره بنفسه أكثر من الآخرين . وهو بتحكمه في أحلامه يبقى خارج دائرة الهوس و اللامعقول أكثر من أي إنسان آخر . يضاف إلى هذا – و هو شيء غير متوقع من هذا النوع من الأشخاص – أن مولود برج العذراء شديد الجاذبية متى علق به القلب لا يعود يستطيع الانفصال عنه في حال من الأحوال .

 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.