أعلان الهيدر

الرئيسية بحث حول مكونات الوسط البيئي

بحث حول مكونات الوسط البيئي


بحث حول مكونات الوسط البيئي
الوسط البيئي
يعرف بأنّه مساحةٌ من الطبيعة التي يعيش ويتعايش فيها الكائن الحي، ويُعدّ مفهوماً من المفاهيم المهمّة والأساسية في العلوم الطبيعيّة والتي تُعنى بحياة الكائن الحيّ بشكل عام. سنعرض في هذا المقال مكوّنات الوسط البيئي وخصائصه.
مكوّنات الوسط البيئي
 يختلف الوسط البيئيّ من بيئةٍ إلى أخرى حسب الطَّبيعة المكانيّة، والجغرافيّة، والمُناخيّة للبيئة، وحسب نوع الكائنات الحيّة التي تعيش فيه، فهناك الوسط البيئيّ المائيّ، أو الغابيّ، أو البحريّ، أو الصَّحراويّ، أو الاستوائيّ، أو المتوسّطيّ؛ لذلك تختلف المكوّنات حسب نوع الوسط؛ وعلى الرّغم من هذا الاختلاف إلا أنّها توجد روابط مشتركة بين جميع مكوّنات الوسط البيئيّ، وتنقسم هذه المكوّنات إلى قسمين رئيسيين، وهما:
مكونات حيّة
 هي عبارة عن مجموع النباتات والحيوانات والكائنات الدقيقة التي تكيّفت لتعيش في الظروف المناخيّة للوسط، وهي كائناتٌ حيّة ذاتيّة التَّغذية: أي تستطيع الاعتماد على نفسها في الحصول على المواد الغذائيّة اللَّازمة لتكاثرها ونموها دون مساعدةٍ من كائنات أخرى وذلك من خلال استخدام المواد الأوليّة الطَّبيعيّة الموجودة في محيطها كالهواء والتربة والماء، كما تُساهم في توفير الغذاء للكائنات الأخرى إضافةً إلى استهلاك الغازات الضَّارة خلال تصنيعها لغذائها وإنتاجها الغازات المفيد، وكائنات حيّة غير ذاتيّة التَّغذية: هي الكائنات التي تعتمد على غيرها في غذائها ولا تمتلك القُدرة على إنتاجه بنفسها كالحيوانات والحشرات والإنسان وغيرها.
بحث حول مكونات الوسط البيئي

مكونات غير حية
هي المكوّنات التي يكون موطنها الأصليّ التربة، وهي الطبقة السطحيّة للقشرة الأرضية، وتُشكّل هذه المواد جزءاً كبيراً من الوسط البيئيّ وتؤثر تأثيراً واضحاً عليه، وهي:
·       مصادر المياه، فالماء يُعدّ من أكثر المكوّنات تأثيراً وأهميّةً في البيئة، ومصادر المياه إمّا أنْ تكون مسطّحاتٍ كبيرةٍ مالحة كالمحيطات والبحار، أو مياهً عذبة كالعيون والينابيع.
·        العوامل المُناخيّة: وهي التي تتحكم في الشَّكل الخارجيّ للبيئة، وفي نوع الحيوانات التي تعيش فيها، والنباتات التي تنمو فيها، وكيفيّة تكيُّف الإنسان معها؛ كدرجة حرارة الجو، والرطوبة، والرِّياح، والأمطار، والمدّ والجزر، وغيرها.
·        التضاريس: وهي المظاهر الطَّبيعيّة التي تشكّلت بقدرة الله تعالى، كما أنّ هناك بعض العوامل الطَّبيعية التي أثّرت في ظهور بعض التَّضاريس كالتلال، والجبال، والصحاري، والصُّخور بأنواعها المختلفة، والعيون، والينابيع، والمياه الجوفيّة.
·        الثروات الطبيعيّة: تعتمد الكثير من الأوساط البيئيّة في نموّها وازدهارها على مقدار ما تحوي من الثروات الطبيعيّة التي هي هبة من الخالق وقد أحسن الإنسان استخدامها؛ كالثروة المعدنيّة واستخراجها من باطن الأرض، والثروة النفطيّة، والشمس، وطاقة الرياح وغيرها من أشكال الثروات الطبيعيّة.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.