أعلان الهيدر

الرئيسية بحث حول الاكتشافات والاختراعات

بحث حول الاكتشافات والاختراعات


الاكتشافات والاختراعات
 خلق الإنسان محتاجاً، وخلقت كثير من حوائجه في الكون، وهدي الإنسان إلى أن حوائجه في الكون. قال سبحانه: (الذي أعطى كل شيء خلقه ثم هدى)
ولا فرق في كون الكون مخزناً لحوائج الإنسان، بين كونه مخزناً لحوائجه بسبب ذخائره الموجودة، مثل الماء والفاكهة واللحم، أو بسبب قوانينه المودعة، مثل قانون أرخميدس، وقانون حمل الهواء للطائرة إلى غيرهما، فقد ملأ الكون بمليارات القوانين، وكل اكتشاف إنما هو وصول إلى قانون من تلك القوانين الكونية، أو قوانين منها.
بحث حول الاكتشافات والاختراعات

الاختراع بحاجة إلى الفكر والعمل 
ثم الإنسان في محاولته تحصيل حاجاته من الكون، يحتاج إلى أمرين: [الفكر] و [العمل] مثلاً: الإنسان بحاجة إلى أغصان الشجر لدفئه أو طبخه، فيفكر في صنع المنشار، ثم يصنع المنشار لقطع الأغصان والفكر قد يأتي بشيء جديد مثل صنع الفأس إضافة إلى المنشار، وقد يأتي بتحسين جديد، في الشيء القديم، مثل تحسين المنشار من اليدوي إلى الكهربائي، والغالب أن التفكير يهدي إلى تفكير آخر، والعمل يهدي إلى عمل آخر.
الفرق بين الاكتشاف والاختراع 
وقد اصطلحوا على تسمية ما يعرف بعد أن لم يكن معرفاً بـ[الإكتشاف] وتسمية ما يصنع بعد أن لم يكن صنع بـ[ـالاختراع] فاكتشاف أن الهواء كالماء تسرع في المجرى الضيق أسرع منها في المجرى الواسع، مما انتهى إلى صنع الطائرة، يسمى اكتشافاً، أما صنع الطائرة فيسمى اختراعاً… والحاجة والفكر والاختراع أمور تسلسلية، اذ بعد الاختراع يكتشف حاجة جديدة ففكر لملئه، فاختراع، وهكذا، مثلاً: الحاجة إلى السرعة أوجبت اختراع السيارة، فاحتاج الإنسان بسببها إلى كراجات، والكراج يحتاج إلى المحافظ، وهكذا.
ثم إن الفكر والاختراع، لابد وأن يستند إلى فكر سابق، ومادة سابقة فمثلاً: تفكير صنع الباخرة البخارية يتولد من فكرة المراكب الشراعية، فالفكر الجديد استند إلى فكر قديم، كما أن الباخرة بنفسها تتهيئ من مواد موجودة كالخشب والألمنيوم وما أشبه، وقد ذكروا أن السيارة تصنع من أكثر من خمسين مادة من المواد المأة والبضع المكتشفة.
بين المخترعات الجديدة والقديمة 
والمخترع الجديد قد يوجب إخلاء مكان المخترع القديم، مثل الأواني الفلزية التي أخذت مكان الأواني الحجرية والخشبية والفخارية والعظمية، وقد يبقى المخترع القديم، مثل الطائرة لم تتمكن أن تطرد السيارة عن الميدان، وذلك لأن بعض الحاجات لا تتأتى بالمخترع الجديد أو أن ذلك باهظ التكاليف مما لا يتحمله كثير من الناس، كالطائرة لا تتمكن أن توصل الإنسان في المدن إلى دورهم، ومحلات عملهم، وكذلك في الأسفار بين المدن، الطائرة تكلف أجوراً باهظة مما لا يتمكن عليها غالب الناس، ولذا بقيت السيارة على حالها السابق.
أهم الاكتشافات العلمية الحديثة
مسبار روزيتا
التي تعتبر أول مركبة فضائية تهبط على مذنب، ويحوي المذنب في نواته على كره رخوه من الجليد والأغبرة، ويتّجه المذنب باتجاه الشمس، ويسير المسبار باتجاه موازٍ مع المذنب، واستطاع العلماء تقدير مدى نشاط الثوران لأن الصور المرسلة التقطت بفاصل دقيقتين، ويقصد بالثوران تدفق الغاز والغبار بشكل نشيط من سطح المذنب، وهذا المسبار تابع لدول الاتحاد الأوروبي.
الروبوتات الذكية
حيث تستطيع هذه الروبوتات التواصل فيما بينها دون تدخل البشر، ويستطيعون العمل كمجموعة واحدة وبطريقة ذكية، ومهة الروبوتات اكتشاف الكون والأجرام السماوية، وبهذا فهي تحل محل البشر لتقوم بالاستكشاف.
 كائن شبه اصطناعي
 ذلك بتغيير الحمض النووري لخلايا بكتيريا إشريكية معويّة، بحيث يستطيع أن يحتضن في حمضه النووي زوجاً من أسس صناعيّة، ويقوم الزوجان بترميز كل تنوّع الحياة على الأرض، وهو يعتبر أول كائن شبه اصطناعي تم تغيير الحمض النووي له.
أهم الاختراعات الحديثة
تدور حياتنا في يومنا هذا حول المخترعات؛ فالمخترعات عديدةٌ جدَّاً ومتنوّعة إلى درجة لا توصف، وهي تشمل كافَّة مناحي حياتنا وكافَّة جوانبها. عملت المخترعات المتنوّعة على تسهيل أنماط حياة الإنسان ومعيشته، ووفرَّت عليه وقتاً وجهداً، وطوَّرت من أحواله الصِحيَّة بشكلٍ كبيرٍ جدَّاً أدَّى إلى تقليل أعداد الوفيات في كافَّة أرجاء العالم. تتراوح فائدة المخترعات الحديثة بين الفائدة الخفيفة والمتوسّطة والعالية، فهناك مخترعات لا زال الإنسان إلى يومنا هذا ومع استعماله الكبير لها قادراً على الاستغناء عنها؛ فهي لا تُشكِّل مفصلاً هامَّاً وحسَّاساً في حياته، وربَّما المثال الأوضح على هذا النوع من المخترعات هي الوسائل الترفيهيّة المختلفة وأجهزة الألعاب.
وسائل النقل: صارت وسائل النقل في عصرنا الحالي الاختراع الأهم الذي توصَّل إليه البشر، وتحديداً السيارات والطائرات؛ فهاتان الوسيلتان بالإضافة إلى الوسائل الأخرى صارتا جزءاً لا يتجزَّأ من الإنسان، ومن حياة الإنسان؛ حيث وفَّرت عليه هذه الوسائل الوقت والجهد وبشكل كبيرٍ جدّاً لا يتخيّله عقلٌ بشري، وصارت المسافات والمدن تُخطّط بناءً على هذه الوسائل، ممّا جعلها أولويَّةً قصوى من أولويَّات الإنسان.
الحاسوب: لعب الحاسوب دوراً هامَّاً وحيويَّاً جداً في العديد من المجالات المختلفة، وصار أساساً بنيت عليه عِدَّة مخترعاتٍ أخرى، الأمر الّذي جعله يتبوَّأ مكانةً رئيسيةً في حياة أيِّ إنسانٍ، وصار مخترعاً لا بُدَّ أن يتوفَّر في كلِّ مكان. الأجهزة الطبية والأدوية بكافَّة
أنواعها: عملت هذه المخترعات الطبيّة على تحسين نوعيَّة حياة الإنسان الأمر الّذي جعلها تحتلٌّ مكانةً عاليةً في الحياة اليومية، نظراً إلى الفائدة الكبيرة التي جناها الناس منها، فقد لعبت هذه المخترعات دوراً كبيراً في تقليل أعداد الوفيات وبشكل كبيرٍ جِدَّاً.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.