أعلان الهيدر

الرئيسية تعريف الجنة، الصلاة طريق الى الجنة

تعريف الجنة، الصلاة طريق الى الجنة


تعريف الجنة،  الصلاة طريق الى الجنة
تعريف الجنة
الجنة هي حلم كل إنسان مسلم يسكن في هذه الأرض؛ فالجنة هي المكان الوحيد الذي سيرتاح فيه الإنسان وينسنى كل الهموم والمتاعب والمشاكل التي واجهته في الحياة الدنيا؛ فيها ما لا عين لرأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر وبناءها لبنة من فضة ولبنة من ذهب، وملاطها المسك، وحصباؤها اللؤلؤ والياقوت، وترابها الزعفران، ومفتاحها هو "لا إله إلا الله محمد رسول الله" وأسنانه "الأعمال الصالحة" وأول من سيدخل الجنة هو النبي صلى الله عليه وسلم من بعد أن يشفع للمؤمنين. أبوابها ثمانية هي؛ باب: (الصلاة، الريان، الزكاة، الجهاد، الصدقة، الصلة، الحج والعمرة). في الجنة درجات وغرف؛ بالنسبة للدرجات فهناك الفردوس الأعلى تحت عرش الرحمن عز وجل ومنه تخرج الأنهار، وأعلى مقام في الفردوس هو الوسيلة وهو مقام سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم. أما باقي الدرجات فهي مائة درجة وأدناها منزلة من كان له ملك مثل عشرة أمثال أغنى ملوك الدنيا مِصداقًا لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «سأل موسى بن عمران ربه جل وعلا وقال: يا ربّ ما أدنى أهل الجنة منزلة؟ فقال الله جل وعلا: يا موسى ذلك رجل يجيء بعدما أدخل أهل الجنة الجنة فيقال له: ادخل الجنة، فيقول: يا ربّ! كيف وقد نزل الناس منازلهم وأخذوا أخذاتهم؟ فيقول الله جل وعلا: أما ترضى أن يكون لك مثل مُلْك مَلِك من ملوك الدنيا؟ فيقول العبد: رضيتُ يا ربّ، رضيتُ يا ربّ فيقول الربّ: لك ذلك ومثله ومثله ومثله ومثله فيقول العبد في الخامسة: رضيتُ يا ربّ، رضيتُ يا ربّ، فيقول الربّ جل وعلا: لك ذلك وعشرة أمثاله معه، ولك فيها ما اشتهت نفسك، ولذّت عينك» (راوي الحديث: مسلم بن الحجاج في صحيحه من حديث المغيرة بن شعبة رضي الله عنه).
 الصلاة طريق الى الجنة
فالنبي عليه الصلاة والسلام في حديثٍ صحيح رواه الإمام البخاري والإمام مسلم، مطلعه: عن أبي عبد الله جابرٍ بن عبد الله الأنصاري رضي الله عنهما ـ أي هو وأبوه من الصحابة، إذا قلنا: رضي الله عنهما، هو وأبوه من الصحابة ـ أن رجلاً سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
يا رسول الله أرأيت إذا صليت المكتوبات، وصمت رمضان، وأحللت الحلال وحرَّمت الحرام، ولم أزد على ذلك شيئاً أأدخل الجنة ؟ فقال الصلاة والسلام: نعم
 كلام رسول الله، لا ينطق عن الهوى..
يا رسول الله أرأيت إذا صليت المكتوبات ـ الصلوات الخمس ـ وصمت رمضان، وأحللت الحلال وحرمت الحرام، ولم أزد على ذلك شيئاً أأدخل الجنة ؟ فقال الصلاة والسلام: نعم
الصلاة هي أهم شي في الحياة كلها فلا تأخروا وقتها الثمين وهي الركن الثاني من أركان الإسلام

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.