أعلان الهيدر

الرئيسية كيفية التخلص من سواد الركبة

كيفية التخلص من سواد الركبة


كيفية دواء سواد الركبة
كيفية علاج سواد الركبة
سواد الركبة
إنّ الانتباه بالجمال لا يقتصر على الإعتناء بالوجه والشعر، فهناك أمورٌ تُؤثّر سلبياً على حُسن وشكل المرأة، ومثال هذا البقع السمراء التي تبدو على الركبة، وقال تلك البقع للعديد من عواملٍ، وسوف نتعرف هنا على أكثر أهمية تلك العوامل وعلى أساليب دواء تلك المُشكلة التي لا يوجد شكّ بأنّها تُداع إحراجاً لمن يواجهها.
عوامل بقع الركب السمراء
 تنتُج البقع السمراء للعديد من عواملٍ، وربما تُصبح المساحة التي يتضح عليها السواد أغمق بدرجةٍ أو اثنتين عن لون الجلد الطبيعيّ، ويُعتبر إهمال الأنحاء التي تبدو عليها البقع السوادء مُشكلةً فقد تبدو سوداء اللون في الطليعة ولكن مع إهمال الدواء قد تُصبح سمراء اللون، وتبدو تلك البُقع على الكوعينّ والركبتينّ، ويتغاير الداعِي في ظهور تلك البُقع باختلاف نوع الجلد حيث إنّ الجلد الجافّة هي الأكثر عُرضةً لظهور البقع السمراء، أمّا الجلد العادية فتبدو عليها البقع السمراء بنسبةٍ أقل، وأيضاً الجلد الدُهنيّة تبدو عليها البقع السمراء بنسبةً أقل كما أنّ مداواتها أسهل وأسرع مضاهاةً بباقي أشكال الجلد، ومن أكثر أهمية عوامل ظهور البقع السمراء نذكر:
-        الخلايا الميتة التي تتراكم على البشرة، وعدم إنقاذ البشرة منها عن طريق تقشير الجلد، الأمر الذي يجعل الجلد تكتسب لوناً مختلفاً عن بقية أنحاء البشرة.
-        الاحتكاك المتواصل والضغط على الركبتينّ مثل الاتكاء عليهما وقت الصلاة.
-        التعرض لأشعة الشمس لوقتٍ طويل الأمر الذي يُداع سواد الركبتين.
تعليمات للتقليل من ظهور البقع الداكنة
 للتقليل من ظهور البقع الداكنة في الجسد ومنها الركب، يُحذر باتباع القادم: شُرب ما ليس أقل من ليترينّ من الماء متكرر كل يومًا للحفاظ على ترطيب الجلد وجعلها ناعمةً.
تقشير مساحة الركب طول الوقتٍ لمنع تراكم خلايا البشرة الميّتة، ويُمكن عمل ذلك التقشير باستعمال فرشاةٍ ضئيلة ووضع الضئيل من الملح عليها ودعك المساحة بأسلوبٍ لطيفة كي لا تُصاب الجلد بالتهابٍ أو جفافٍ، ومن ثم غسل المساحة بالماء الفاتر، ويجب أن تُكرر العملية مرتينّ أسبوعيًا.
ترطيب البشرة باستعمال الكريم الملائم ويُمكن استعمال الكريم الذي يُزيل المكياج، أو كريم خاص بتفتيح وترطيب مساحة الركبة، ومن أمثل الأساليب لترطيب الركبتينّ هي عمل قناع مكوّن من العسل مع زبدة الكاكاو.
 نقع الساقينّ مع الركبتينّ في الماء الساخن لترطيب البشرة، ومن ثم استعمال حجر الحمام المخصص بدعك القدمينّ والذي يُمكن الحصول عليه من الصيدليات للتخلّص من البشرة الميت، ويُفضل استعمال زيت اللوز الحلو لدهن الركبتينّ؛ إذ إنّه معلومٌ بقدرته على التبييض، وبعد تلك العملية يُترك زيت اللوز على الركبتينّ حتى هذا النهار الأتي، ومن ثم غسلهما بالماء والصابون ووضع كريم خاص بتفتيح الجلد إلى منحى كريم مرطب.
 دعك الركبتينّ بقطعةٍ من الليمون؛ إذ لديه تمكُّنً عاليةً على التبييض والتخلّص من البقع الدّاكنة.
عدم القٌعود على الركبتينّ على الأرض، وتجنّب كل أنواع الإحتكاك لأنّه من أكثر أهمية عوامل اسمرار البشرة خاصةً لذويّ الجلد الحساسة.
 استعمال زيت الخروع مع الجليسرين لتنعيم وتغذية الجلد، وذلك عن طريق تدليك الركبتينّ بهما للتخلّص من خلايا البشرة الميّت وتقشيره ومنح الجلد النعومة.
استعمال سائل الصبار"الألوفيرا"؛ فهو معلومٌ بفوائده المتنوعة للبشرة، ولذا فإنّه يخوض في تصنيع الكثير من مستحضرات التجميل التي تُعنى بتفتيح الجلد، وأسلوب استعماله تكون عن طريق فتح ورق الصبار بواسطة وسيلةٍ حادة واستخراج الهلام "السائل" المتواجد بداخلها، ومن ثم يُوضع السائل على الركبتينّ مع التدليك دائما لفترة نصف ساعة، ثُم يتم استعمال الحجر المخصص بتقشير الجلد وتُدلّك الركبتينّ باستعمال الحجر لفترة 45 دقيقة، ثُم تُغسل بالماء الدافئ، وتُكرر الأسلوب مرّة كُل أسبوع وسيُلاحظ الفرق أثناء شهرٍ من الاستعمال.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.