أعلان الهيدر

الرئيسية كيف تثيرين زوجك في السرير

كيف تثيرين زوجك في السرير


كيف تثيرين زوجك في السرير
علم المرأة لكيفيّة تهييج قرينها أو اندلاع مشاعره للذروة تجاهها هذا يعتمد على وعي وفهم طبيعة الرجل، والقدرة على قراءة انفعالاته التي لا يُعبّر عنها بكلام، ولا بدّ أن تدرك المرأة أن الإحساس بالإثارة نحو الرجل ينتج من جميع حواسه النظر والسمع وحاسة الشم واللمس وايضا التذوق؛ فالقبلات لها طعم ومذاق نحو الرجل، وهي من عوامل التوفيق في الرابطة الزوجيّة.
القبلات
إذا وجد الزوجان متعةً في التقبيل فبإمكانهما الاستمتاع جيّداً بكامل الرابطة، ومن دون القبلات تكون الرابطة ناقصة كثيراً؛ فالقبله تثير العقل وتُحرّك الفؤاد لما تحمله من مشاعر؛ فهي أشد اتصال شعوري بين الرجل والمرأة، لهذا لا بدّ من المراعاة جيداً بنظافة الأسنان ورائحة الفم، وأيضا الانتباه بالشفاه كي لا تكون جافّةً خلال عمليّة التقبيل.
أساليب تهييج الزوج
 ينتقل الزوجان إلى وضعية التهييج من خلال اللمس بالشفاه؛ فطرق التهييج من خلال اللمس بالشفاه فعّالة وقوية؛ كتقبيل الرقبه نحو الرجل، والصدر والمداعبه بلمس الجسد والشعر والأذن وحتى المؤخرة، ومن الأمثل رصد انفعالات الرجل خلال ملامسته لمعرفة الأماكن التي أحبّ لمس المرأة لها.
يعدّ السمع مصدر تهييجٍ كذلكً؛ فلصوت المرأة نفوذ عميق، ولألفاظها في بعض الأحيان أثر أضخم على مسمع الرجل من إحساس بالإثارة، فربّما كلمة من المرأة تشعل ذهن الرجل، وتسترجع أعماقه، ومن المحتمل للصوت تحريك مشاعره وأفكاره؛ لما يحتويه الصوت من رقة وعذوبة، كما إذا كان عزفاً سحرياً يحرك أوتار مشاعره بالصعود أو الانخافض.
 يعين التعبير عن الرغبة في الرابطة كثيراً في تهييج الرجل، وهذا يجعلنا ننتقل إلى حاسة البصر؛ فهي ليست الأقوى ولكنها الأكثر أهمية؛ حيث إنّها الأولى باستمرارً؛ فعين الرجل تنطلق إلى المرأة لتستوعب ولتستمتع بجمالها وقوامها فالعين تذهب إلى أماكن قد لا يدركها عقل المرأة، فليس كل ما هو مكشوف يحرض الرجل ولا يقتصر الشأن على الصدر والمؤخرة؛ حيث إنّ ارتداء الملابس واختيارها بعناية هام بشكل كبيرً لبداية جيدة في الرابطة ولتحظي بوقت أطول في الاستمتاع، وهذا يعتمد على اختيار اللون، والملابس التي يكون لها مذاق وخصوصيّة.
 إن الإهتمام بالملابس المخصصة بهذه اللحظة يلزم أن يكون كبيراً؛ حيث إنّ تلك اللحظة من أكثر اللحظات التي يلزم أن يشاهد الرجل بها تألقك.
 يستحب أن تكون تسريحة الشعر مفضّلة يملك أو من النوع الذي يعجبه.
رائحة المرأة ذاتها لها إحساس نحو الرجل أشد من العطور؛ فالاهتمام بالجسم ونظافته على الدوام أمرٌ هامٌّ للغايةً، وبإضافة ضئيل من العطر كي يمتزج برائحة الجسم تكون التهييج كما هي مطلوبة؛ حيث إنّ تلك الموضوعات تشكّل نسيجاً رائعاً يخلب لبّ الرجل، وكأنه يتعامل مع زهرة لها رونقها وتألّقها، ولها صوت عذب ومذاق ممتاز، فاهتمّي سيّدتي بنفسك كي يحبك زوجك وتكون علاقتكما سليمة.
 خلاصة
 تتساءل العديد من السيدات عن كيفيّة إسعاد الزوج بالفراش، وهي من الموضوعات المتعلّقة بالعلاقة والممارسة الجنسية بين الزوجين، كما أن فراش الزوجية يُعد من أكثر أهمية مكونات الرابطة بين الزوجين؛ حيث إنّ سعادة الزوجين في الرابطة الجنسية تنعكس على نحوٍ وبصورة موجبَة وجيّدة على حياتهم مختلَف، كما أنّها تضيف إلى ترابطهما وحبهما لبعضهما، وبذلك تقلّل من النزاعات واشتمل لهما استمرار الحياة.
يلزم على المرأة أن تقوم بالعديد من الموضوعات الّتي تؤدّي إلى إسعاد قرينها في الفراش، ومن أكثر أهميةّ تلك الموضوعات التي تجعل المرأة أكثر تهييج جنسياً أن ترتدي قمصان السبات التي تناسبها وتبرز الأماكن الأكثر تهييج في جسمها، بالإضافة الي أن تحب المرأة جسدها وتهتم به؛ وهذا لتهييج قرينها والاستمتاع معه في الرابطة الجنسية وجذبه إليها بكل شوق، كما أنّ من العوامل الأساسيّة لإسعاد الزوج خلال الرابطة الجنسية مع قرينته أن تكون رائحتها جميلة، ممّا يضيف إلى رغبة الزوج للتقرّب من قرينته لأكبر مرحلة ممكنة

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.