أعلان الهيدر

الرئيسية كيف أعيش حياة سعيدة مع زوجي

كيف أعيش حياة سعيدة مع زوجي



كيف أعيش حياة سعيدة مع زوجي
حياة زوجيّة هانئة صرح تعالى:
"ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودّةً ورحمةً إنّ في هذا لآيات لقوم يتفكّرون"، إنّ كلّ امرأة تحلم بحياة زوجيّة سعيدة وهادئة، وتستطيع أن تبني هذه الحياة التي ترغب في بذكائها وحسن إدارتها للمواقف والأزمات التي قد تهدم الحياة الزّوجيّة إذا ما عولجت بأسلوب خاطئة، أو تُرِكَت لتتراكم وتتعقّد ويصعب حلّها، فالحياة الزّوجيّة يهدمها الانفعال والحنق، ويبنيها الصّدق والثّقة والاهتمام، وسنقترح في ذلك النص مجموعة من النّصائح الهامّة التي تشارك في تشييد حياة زوجيّة سعيدة وهادئة.
تعليمات لزواج ناجح وحياة سعيدة
-        لا تزايد وزوجكِ غاضب منكِ، وبادري بالصّلح وحلّ الإشكالية إن وُجدت، وحاولي العثور على الحلّ الموائم لك وله.
-        كوني منطقيّةً وصريحةً؛ فلا تطلبي من زوجك أموراً يصعب فعلها وتحقيقها، وكوني صريحةً حاجزّ الأدب فلا تنتقدي زوجك لكن وجّهيه إلى الأجود، ولا تذكري في مواجهة زوجك أيّاً من علاقاتك السّابقة التي تزعجه، وتصرّفي باستمرارً بتبجيل.
-        ابتعدي عن مناشدة الطّلاق في كلّ إشكالية تقع بينكما، فلا يبقى إشكالية ليس لها حلّ، ويمكن دعوة العون من الأهل نحو العجز عن حلّ الإشكالية، ولا تقارني زوجك بغيركِ فتقعي في حيرة وتعب؛ فكلّ فرد له سلبيّات وايجابيّات، واقتنعي بمن قُمتِ باختياره.
-        حافظي على نظافتك ونظافة بيتك وأولادك، ولا تهملي نظافة زوجك وترتيب ملابسه وأغراضه، حاولي تنفيد طلباته وطبخ المأكولات التي يحبّها.
-        احترمي أهله فمهما تسبّبوا لك بإزعاج لا تتكلّمي عنهم بسوء، وحاولي أن تحافظي على هدوئك وأعصابك، وأن تكسبي ودّ أسرته واحترامهم بأخلاقك وصبرك.
-        نظّمي سفريةً لعطلة من وقت إلى آخر واقضيها معه بعيداً عن ضجيج الشغل والعائلة. انشري الحبّ بين أشخاص أسرتك، وأحبّي زوجك، وابتعدي كلّ البعد عن الغيرة المرضيّة، والشّكّ، وتفتيش هاتف الزّوج ومراقبته؛ فهذه التّصرّفات قد تزرع الكره والحقد بينكما.
-        حافظي على جمالك وافعلي ما يحبّه زوجك، بل ابتعدي عن المبالغة.
-        حافظي على صلاتك وقراءة القرآن وأوضح الله، فلا سعادة بالبعد عن الله. اتركي الضئيل من الخصوصيّة فيما بينكما، فلا داعي للتّدخّل في جميع أموره وأسراره، وحافظي على خصوصيّاتك وأسرارك، ولا تجعلي لحياتك روتيناً محدّداً وبادري دوماً للتّغيير.
-        كوني كلّ شيء في دنيا زوجك، وتذكّري باستمرارً بأنّ أيّ رجل أقلّ كلمة جميلة وصغيرة قد تسعده، فزوجك هو حاضرك ومستقبلك، فلتُحسني تربية أطفالك، ولتحافظي على أسرتك الحديثة، وكوني دوماً حسنة الإنصات وقنوعة، ولا تفشي أسرار بيتك.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.