أعلان الهيدر

الرئيسية نُظم التداول مع المشاكل الزوجية

نُظم التداول مع المشاكل الزوجية


نُظم التداول مع المشاكل الزوجية
بعد ما ذكرنا الموضوعات الماضية وبعد تنفيذها لا أضن بأذن أن تكون هناك مشكلات ولاسيما أذا تعاملنا في إنماء الحب والود ودعاء الله النجاح ولكن لأنها حياة لابد أن تعتريها بعض المشكلات فأحب أن أذكر بعض النُّظُم ولو أن النُّظُم كثيرة بل سأذكر بعضها من باب التلخيص : ومن المحتمل أن تكون أهمها :
1- أولا تقتضي تسكين النفس منذ الطليعة على تقبل الإشكالية أو المصيبة واعتبارها شيئاً طبيعياً لا مندوحة عنه في الحياة . ومن ثمرات الإيمان الصادق انه يحفظ على المؤمن والمؤمنة الاتزان السيكولوجي والتماسك والثبات، فلا يفلت خيط الوعي الواعي وزمام التفكير الرشيد، وهذا لأن الإيمان الحق يأتي ذلك عن التسليم لرب الخلق مدبر الشأن وكاشف الكرب الموفق والمعين، ومن اجل ذلك كان من إشارات الإيمان الحمد لله في الرخاء والصبر نحو البلوى والرضا بكل القضاء .
2- لزوم احد الطرفين للصمت وتفهمه لرأي الناحية الأخرى مع اللين والرفق في التداول معه، ويتبع هذا كذلكً الحيطة كل الانتباه من الانفعال والحنق الذي يقترن كثيرا ماً بقرارات ارتجالية غير موفقة تنبأ صاحبها في دائرة الندم . ولا يغفل المسلم عن قاعدة والدي الدرداء وافق الله عنه إذ أفاد لامرأته: إذا رأيتك غضبت ترضيتك وإذا رأيتني غضبت فترضيني وإلا لم نصطحب ! .
3- وجوب ترك العناد والمكابرة والمسارعة لاسترضاء الناحية الأخرى، على ان يفرق الطرفان بين الاختلاف في الرأي وبين العناد .
4- أن لا يتمادى في غضبه وأن لا يسترسل في لومه وعتابه لكن يقبل الاعتذار ويتغاضى عن رفيق دربه وشريك حياته .
إذا اعتذر الحبيبُ إليك يوماً*** فجاوز عن مساويه الكثيره
فإنَّ الشافعي روى مؤخراً *** بإسناد صحيحٍ عن مغيره
عن المختارِ أنَّ اللهَ يمحو*** بعذرٍ واحدٍ ألفي كبيره ..
5- مسعى قلب الموقف الانفعالي المتوتر إلى موقف رومانسي .
وفي النهاية : اذكر محاسن شريكك قبل أن تعد مساوئه وعيوبه،
وتذكر باستمرارً قول الشاعر:
وإذا الحبيبُ جاء بذنبٍ واحدٍ *** أتت محاسنه بألفِ شفيعِ!
* لا تلتمس الكمال في شريكك ووطِّن نفسك على تقبل أخطائه وعيوب..
* ولا تغفل عن قاعدة إن الحسنات يذهبن السيئات.
 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.