أعلان الهيدر

الرئيسية احترام الملك الخاص والملك العام

احترام الملك الخاص والملك العام


احترام الملك الخاص والملك العام
احترام الملك الخاص والملك العام
  احترام الملك العام:
الملك العامّ هو الملك الّذي ترجع ملكيّته بالأساس إلى الدّولة، فوظيفته الأساسيّة تتمثّل في تحقيق المنفعة العامّة للجميع وتسهر السّلطات العموميّة على تحقيق ذلك. ومن هذا المنطلق وجب الحفاظ على الملك العامّ بإتباع عدّة سلوكات من أهمّها :
·        أن يعتبر كلّ فرد أنّ هذا الملك ملك خاص به وجب المحافظة عليه جماعيّا.
·        عدم التّكسير والإتلاف.
·        عدم إلقاء الفضلات بالأماكن العموميّة.
·        دعم المشاريع الّتي تهدف إلى تحسين وتطوير الممتلكات العموميّة.
·        مساعدة السّلطات في مراقبة الملك العموميّ.
·        تجنّب إلحاق الضّرر بالممتلكات العموميّة كعدم جني الأشجار المندرجة ضمن القطاع العموميّ ، عدم إتلاف نباتات الزّينة في الشّوارع البيئيّة.
·        المحافظة على الطّرق والمنشآت والحدائق العموميّة.
·        عدم استعمال الماء أو الكهرباء التّابع للإدارات العموميّة.
·        عدم استغلال السّيّارات العموميّة في قضاء الشّؤون الخاصّة.
·        عدم توظيف الوسائل والأدوات العموميّة لإنجاز المشاريع الخاصّة.
·        الدّعم المالي للمشاريع الهادفة إلى تطوير الأملاك العموميّة.
·        المحافظة على المعدّات المخصّصة للخدمات العموميّة.
احترام الملك الخاص والملك العام

 احترام الملك الخاص:
الملك الخاصّ هو ما تعود فائدته إلى شخص معيّن أو مجموعة. وللحفاظ عليه يجب :
·        تجنّب التّبذير.
·        عدم الاعتداء على الممتلكات الخاصّة للأشخاص كالتّكسير والتّقليع والهدم والتّخريب.
·        محاولة إنماء الملك الخاصّ وتطويره حتّى تتوسّع رقعة المستفيدين منه.
·        توظيف التّكنولوجيا الحديثة والوسائل العلميّة العصريّة للحفاظ على الملك الخاصّ.
·        الدّخول في شراكات في الممتلكات الخاصّة لعدّة مجموعات لخلق مشاريع نموذجيّة ولتطوير المردوديّة الفرديّة للأشخاص.
·        توظيف الكفاءات المختصّة لجني النّتائج الفضلى.
احترام الملك الخاص والملك العام

احترام الملك الخاص والملك العام

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.