أعلان الهيدر

الرئيسية بحث البلاد التونسية، الزراعة في البلاد التونسية، التجارة في البلاد التونسية، المطبخ التونسي

بحث البلاد التونسية، الزراعة في البلاد التونسية، التجارة في البلاد التونسية، المطبخ التونسي


الجمهورية التونسية
الجمهورية التونسية، دولة عربية تقع في شمال قارة أفريقيا. يحدها من الشمال والشرق البحر الأبيض المتوسط، وهي تقع في منتصف الطريق بين مضيق جبل طارق وقناة السويس بين درجتي عرض 30 درجة و37 درجة و20 دقيقة شمالاً، وخطي طول 7 درجات و30 دقيقة و11 درجة و30 دقيقة شرقاً. ومن الجنوب الشرقي الجماهيرية الليبية، ومن الغرب الجزائر. عاصمتها مدينة تونس. تبلغ مساحة الجمهورية التونسية 163,610 كم2. تمتد الصحراء على 40 % من الأراضي التونسية بينما تغطي باقي المساحة تربة خصبة محاذية للبحر. لعبت تونس أدوارا هامة في التاريخ القديم منذ عهد الفينيقيين في قرطاج ثم ما عرف باسم مقاطعة أفريقيا إبان الحكم الروماني لها وكانت تسمى مطمور روما .فتحها المسلمون في القرن السابع الميلادي وأسسوا فيها مدينة القيروان.
أشهر مدنها؛ تونس، صفاقس، سوسة، باجة، بنزرت، نابل، القيروان، قابس، مدنين، الحمامات، ياسمين الحمامات، جربة وتوزر.
بحث حول البلاد التونسية

الزراعة في البلاد التونسية
تبلغ مساحة الأراضي الزراعية في تونس نحو 9 ملايين هكتار، القسم الأكبر منها يستخدم الأساليب الزراعية القديمة، ويخصص إنتاجه للاستهلاك المحلي المباشر، أما المزارع الحديثة فمعظم إنتاجها يعد للتصدير. وقد بدأت الدولة بعد الاستقلال بتركيز اهتمامها على إحياء الزراعة وتنشيطها في المناطق الوسطى والجنوبية من البلاد، تلك المناطق التي كانت مهملة إبان فترة الاستعمار الذي ركز جل اهتمامه على المناطق الشمالية. وهكذا ففي غضون ثلاثين عاماً بعد الاستقلال ازدادت المساحات الصالحة للزراعة بنسبة 35% عما كانت عليه سابقاً.
الزراعة في البلاد التونسية

التجارة في البلاد التونسية
على الرغم من التحسن الذي طرأ على النمو الاقتصادي العام في تونس إلا أن الميزان التجاري لا يزال يشكو العجز المستمر، وذلك بسبب الضغط الذي تفرضه الواردات من مواد التجهيز الباهظة الأثمان، في حين ترتكز جل الصادرات في الوقت الحاضر على عدد قليل من المنتوجات. فالنفط وزيت الزيتون والفوسفات توفر وحدها ما يعادل 70% من إجمالي الصادرات.
وللسياحة أثر مهم في مجال تعديل ميزان المدفوعات التونسي، فقد تضاعفت المداخيل السياحية أكثر من 15 مرة بين عامي 1962-1982 كما أضحت صناعة السياحة مجالاً مهماً لامتصاص اليد العاملة المتخصصة، ولخلق صناعات ترتبط بالعمل السياحي وبأذواق السائحين.
التجارة في البلاد التونسية

التراث الشعبي في البلاد التونسية
لكل جهة في البلاد موروثها الثقافي وعاداتها وتقاليدها حتى وإن كانت متجانسة مع بعضها البعض. فكل منطقة تنطوي على أكلات، أزياء تقليدية، طراز معماري أو عادات محلية تمتاز بها على الأخرى. يظهر التنوع التراثي جليا على مستوى الصناعات التقليدية التي تشمل: الخزف والفخار أساسا في نابل وجربة، السجاد أو الزربية أساسا القيروان والمهدية، الجلد أساسا في العاصمة، صفاقس وقبلي، الخشب في الشمال الغربي وصناعة النحاس في العاصمة والقيروان.
التراث الشعبي في البلاد التونسية

المطبخ التونسي
يعرف الطبخ التونسي بثرائه في النشويات، والفواكه، والخضروات  و غلال  البحر. وبينما يتم تفضيل لحم الغنم ، فإن الدجاج هو الأكثر استعمالاً. أما أسلوب الطهي فهو في الغالب الشوي أو التحمير أو بطريقة القلي في زيت الزيتون، ويندر استعمال الزبدة أو الكريمة إلا في الحلوى. وبالرغم من عدم تنوع تصنيفا المطبخ التونسي إلا أنه يشتهر بخضرواته  وبهاراته ومكوناته الطازجة التي تدخل في إعداد قائمة حافلة من الأطباق، تتأثر بدورها بالمواسم كغيرها من أطباق منطقة المتوسط.
قد يقتصر الحلو بعد الوجبات على الفواكه الطازجة، ولكن هذا لا يمنع وجود أنواع عديدة من الحلوى أبرزها البقلاوة المعروفة أيضاً نجد في المطبخ المقروض . وبالطبع لا غنى عن القهوة.
المطبخ التونسي

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.