أعلان الهيدر

الرئيسية فن التداول في الحياة الزوجية

فن التداول في الحياة الزوجية


فن التداول في الحياة الزوجية
الشكر لله القائل " " يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها قرينها وبث منهما رجالاً كثيراً ونساءً واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيباً " .
والصلاة والسلام على المصطفى المختار القائل «يَا مَعْشَرَ الشَّبَابِ مَنِ اسْتَطَاعَ مِنْكُمُ البَاءَةَ فَلْيَتَزَوَّجْ، فَإِنَّهُ أَغَضُّ لِلْبَصَرِ، وَأَحْصَنُ لِلْفَرجِ، وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِيعْ فَعَلَيْهِ بِالصَّوْمِ، فَإِنَّهُ لَهُ وَجَاءٌ» صلى الله عليه وسلم. رواه البخاري ومسلم. 
وبعد :
فإن الإسلام تشجيع على النكاح ورغب فيه وبيّن حِكَمَـهُ وأحكامه وما فيه من ثمرات وفضائل ، والزواج سنة ألاهية وحاجة فطرية تهفو إلية الفطرة السليمة والأخلاق السوية.
وإذا اجمع العارفون والمجربون على أن التزاوج الذي هو قسم من الحياة لا يمكن أن يشكل هناءً مطلقاً فهو كغيرة من الموضوعات يعتريه الإضطراب والفتور والمشاكل .
لأجل أن نتخطى تكل المشكلات أو نقلل منها لا مفر من علم ما هي المهارات النفسية لبداية الحياة الزوجية الصحيحة والأمور في أسلوب التعاشر مع الزوج الذي سنعيش معه بأذن الله .
لهذا ولله الشكر وضع لنا الله تعالى أمور تهدينها بحوله وقوته إلى الحياة الزوجية السعيدة . فقد أفاد سبحانه : ﴿ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودّة ورحمة﴾..
وإذا كان الناس مختلفون في تصوراتهم عن الحياة الزوجية وتوقعاتهم ومواصفاتهم وغير هذا من الموضوعات إستيعاب لا يوجد شك متفقون على أمر هام هو أنهم جميعاً يطلبون السعادة والهناء .
ولكي تحدث تلك السعادة وتلك المودة والرحمة بأذن الله لاغير يلزم عليك تعلم ودراسة تلك الحياة.
وهنا اختصر ما إستفدته من الدورة الإعدادية والتدريبية للزواج , وأسأل الله أن يوفق من قام على تلك الدورة وأن يجزاه خير العقوبة وأسأل الله أن يوفقنا وزوجاتنا وجميع المسلمين إلى الحياة السعيدة وأن يرزقنا الذرية الصالحة ,هو القادر سبحانه وهو الموفق .

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.