أعلان الهيدر

الرئيسية عناية الإسلام بالنظافة والصحة

عناية الإسلام بالنظافة والصحة


عناية الإسلام بالنظافة والصحة
عناية الإسلام بالنظافة والصحة
إن عناية الإسلام بالنظافة والصحة جزء من عنايته بقوة المسلمين حيث يتطلب أجساما ً تجرى فى عروقها دماء العافية والقوة، لأن العدو فى الخارج يتوثب لضرب قضية التحرر فى العالم العربى والإسلامى، فيجب على كل إنسان أن يتبع الأساليب التى توجه إلى حياة أرقى وأفضل من أجل المعيشة فى بيئة نظيفة فيجب عليه إعادة تصنيع النفايات ؟
فالنفايات هى جميع ما تبقى من الأشياء التى تستخدمها مثل بقايا الطعام والشراب، والورق والعلب البلاستيكية والمعدنية وغيرها وكما حدث بالفعل فى مستشفى القصر العينى بالقاهرة، أول مشروع حضارى للتخلص من النفايات الضارة والمعدية بالمستشفى والمشروع عبارة عن محارق لحرق النفايات الناتجة من علاج المرضى بالمستشفى وبهذا الأسلوب العلمى حقق للمستشفى خلق بيئة نظيفة خالية من الأمراض والأوبئة التى كانت تنتج من نقل هذه النفايات أو حرقها بأسلوب غير متقدم تكنولوجيا ً ورغم أن النفايات سبب فى تلوث البيئة إلا أنه يمكن الاستفادة منها فبقايا الطعام (كقشور الخضر والفاكهة) وغيرها يمكن تحويلها إلى سماد يفيد فى الزراعة. كما يمكن تنقية مياه المجارى بحيث يمكن إعادة استخدامها فى رى المزروعات. أما الزجاج والبلاستيك والعلب المعدنية والورق فيمكن إعادة تصنيعها بحيث توفر استهلاك المواد الخام الأصلية، ولقد بدأت جهود لإعادة تصنيع بعض النفايات ويجب علينا جميعا ً أن نساعد هذه الجهود لن فى ذلك محافظة على بيئة نظيفة.
فالنظافة من الإيمان والعالم أجمع يسعى إلى حماية البيئة عن طريق النظافة.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.