أعلان الهيدر

الرئيسية القطار المغناطيسي المعلق

القطار المغناطيسي المعلق


القطار المغناطيسي المعلق
القطار المغناطيسي المعلق أو ما يعلم اختصارا بالماجليف "Maglev" وهي اختصار ، وهو قطار يعمل بشدة الرفع المغناطيسية. أي يعتمد في عمله على المغناطيس حيث أنه لا يتضمن على محركات ميكانيكية ولا سلس على قضبان حديدية فهو يطفو في الرياح معتمدا على وسادة مغناطيسية يسعى تكوينها ميادين كهرومغناطيسية قوية، وتتميز تلك القطارات بسرعتها العالية التي تبلغ إلى 550 كم ساعة، (نظريا يمكن أن تصل سرعته 1700 كلمس).
القطار المغناطيسي المعلق

يعتبرالقطار المغناطيسي السريع أول ابتكار مادي في تكنولوجيا تشييد السكك الحديدية منذ تصنيع القطارات الأولى وهو أول نسق للسكك يتحرك إلى المقدمة دون الاحتياج إلى عجلات ومحاور وهكذا دون احتكاك، إنها بمعنى آخر تخلي التكنولوجيا الميكانيكية عن موضعها لصالح التكنولوجيا الإلكترونية.
مبدأ الشغل
عندما يكون لدينا مغناطيسين ونقوم بتقريبهما من بعض فإننا نلمح أنهما إما أن يتجاذبان (اختلاف الأقطاب + - أو - +) أو يتنافران (تماثل الأقطاب + + أو - -)، والتفسير لتلك الحالة المجتمعية هو أن كل مغناطيس يولد ميدان مغناطيسي فيأثر به على الآخر، وبهذا يمكننا تعليق الأشياء. تم تحديث وصناعة ذلك القطار على نحو رئيسي في دولة ألمانيا ودولة اليابان.
إن أي قطار مغناطيسي في العالم مصمم بحسب إحدى التقنيتين:
سيستم التعليق الكهروديناميكي.
نسق التعليق الكهروديناميكي تعتمد تلك التكنولوجيا على قوى التنافر المتولدة بين مجالين مغناطيسيين يملكان نفس الشحنة لإعلاء القطار فوق سكة الحديد، حيث أنه تكون هناك مغناطيسات قوية مثبته في أدنى القطار تعمل على توليد أحد الميادين المغناطيسية والمجال الثاني يحاول أن توليده مجموعة لفائف أسلاك من موصلات فائقة التوصيل تكون مثبته على جدران سكة الحديد المخصصة به. ولارتفاع درجة حرارة الموصلات تأثرا بالتيار الكهربائي فإنه يتم وضعها في أوعية من النيتروجين السائل (درجة تجمد النيتروجين السائل في الأحوال القياسية هي -210 ْم).
فيما يتعلق لتلك التكنولوجيا، حينما يكون القطار لين بسرعة هابطة فإن التيار الناتج وتدفق الشحنات الكهربائية في اللفائف لا يكون كافيا لجعل القطار لين في ازدياد ثابت ولذا الداعِي عمد مصممو القطار على تدعيمه بعجلات من الأدنى تساعده في الحفاظ على ثباته حتى يبلغ إلى السرعة التي تكفل سيره باستقرار, ولكي يتحرك القطار فإنه يتم تعزيز اللفائف المعدنية المثبتة على جدران السكة بشدة متولدة من ميدان مغناطيسي مستقل تأثر على المغناطيسات المثبتة أدنى القطار وتعمل على تحريكه والتحكم في سرعته.
سيستم التعليق الكهرومغناطيسي
سيستم التعليق الكهرومغناطيسي تلك التكنولوجيا تعتمد على قوى التجاذب المغناطيسي، حيث تم لف الجزء السفلي من القطار والمحتوي على مغناطيسات تحت طرفي سكة الحديد، فتقوم الميادين المغناطيسية المتولدة برفع القطار عن السكة مسافة 15 ملم إلى حد ما الأمر الذي يساعده على الحركة بسهولة، وتم مساندة القطارات التي تستخدم تلك التكنولوجيا ببطاريات ذات قوة عالية تساعدها على المكث في الرياح في حال فُقدت الطاقة على سكة الحديد حتى يتوقف بسلام..

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.