أعلان الهيدر

الرئيسية الخصوصيّات الحضاريّة لقرطاج البونيّة

الخصوصيّات الحضاريّة لقرطاج البونيّة


الخصوصيّات الحضاريّة لقرطاج البونيّة
الخصوصيّات الحضاريّة لقرطاج البونيّة
 المؤسّسات السياسيّة و الديانة
(1النظام السياسي في قرطاج البونيّة
أهمّ المؤسسات السياسية في قرطاج البونيّة :
خصائصها
- تنبني المؤسسات السياسية في قرطاج البونيّة على دستور و تعتمد على القانون و تشريك المواطن في تسيير شؤون الدولة ( إنتخاب الحكّام) و هذا يعني غياب الحكم الوراثيّ.
- حسن تنظيمها و إستقرارها و كثرتها.
- هيمنة الأغلبيّة على الحياة السياسية ( مجلس الشعب) و التفريق بين السلط:نظام ديمقراطيّ.
(2الديانة القرطاجيّة
الآلهة القرطاجيّة
الآلهة القرطاجيّة
- الديانة القرطاجيّة وثنيّة فقد عبد القرطاجيّون كغيرهم من الشعوب القديمة آلهة متعدّدة مختلفة الجذور و الوظائف :
-  آلهة ذات جذور شرقيّة : الآلهة الفينيقيّة : لأنّ قرطاج كانت مستوطنة فينيقيّة مثل ملقرط إله صور حامي ركّاب البحر و حامي المستوطنات القرطاجيّة ، آشمون إله الطبّ  عشتروت الآلهة الكنعانيّة آلهة الحبّ و الحرب و حامية الموتى و من أشهر الآلهة بعل حمّون الذي إرتقى إلى رتبة حامي قرطاج و كبير آلهتها إلى جانب الإلهة تانيت قرينته و هي الآلهة الأمّ رمز الخصوبة و الإزدهار .
- آلهة ذات جذور متوّسطيّة : نتيجة لإنفتاح قرطاج على المجالات المتوّسطيّة مثال الآلهة الإغريقيّة ديمترا إلهة الزراعة و أختها قوريّة و إبنتها برسفونة.
العبادات و الطقوس القرطاجيّة
- يخشى القرطاجيّن آلهتهم و يسعون إلى التقرّب منها و نيل رضاها لإبعاد الشرور عنهم و ذلك بإقامة المعابد و هي  فضاءات للتعبّد ومن أبرزها معبد التوفاة المخصّص لعبادة بعل حمّون و تانيت ، تقديم القرابين في شكل ضحايا يقع ذبحها و حرقها و وضع رمادها في جرار تدفن في التوفاة  و يقام نصب تسّطر عليه نقيشة تذكر صاحب الأضحية.
- يعتقد القرطاجيّن في فكرة تواصل الحياة بعد الموت لذلك يعتنون بتهيئة القبور و وضع التمائم مع الموتى لحمايتهم من الأرواح الشريرة.
 تميّزت قرطاج البونيّة بحسن تنظيم و إستقرار مؤسّساتها السيّاسية كما تميّزت بديانتها البونيّة الشرقيّة في جوهرها رغم إنفتاحها على ديانات أخرى.
 الميناء و التوّسع التجاريّ
دور الميناء في بناء القوّة التجاريّة و العسكريّة القرطاجيّة
1 خصائص الميناء القرطاجيّ :
- يتميّز بشساعته إذ غطى الميناء مساحة شاسعة تقدر بـ 23 هك و ببنيته المركبّة فقد شمل :
-   ميناء تجاريا : وهو حوض مستطيل الشكل مثمن الأضلاع ويمسح مجالا مائيا يقدّر بـ 15هكيملك فتحة على البحر ومنفذا على الميناء العسكريّ.
-  ميناء عسكريا: وهو حوض دائري ويمسح مجالا مائيا يقدّر بـ 8  هك و تتوّسطه جزيرة تمثّل مركز القيادة العامّة للبحريّة القرطاجيّة. 
- إضافة إلى ورشات إصلاح السفن ومخازن...و يتميّز الميناء القرطاجيّ بموقع استراتيجي وبموضع محصّن.
2دوره في بناء القوّة القرطاجيّة :
- تنطلق السفن التجاريّة و العسكريّة من الميناء و تعود إليه.
- به مخازن تضمن سلامة البضائع.
- السيطرة على أهمّ الطرق التجاريّة في حوضي المتوّسط و المحيط الأطلسيّ : المدن الفنيقيّة شرقا ، بلاد الإغريق و جزر صقليّة و سردانيا و جزر الباليار شمالا ، السواحل الجنوبيّة و الغربيّة لبلاد الإيبار ، السواحل الإفريقيّة.
القوّة  التجاريّة القرطاجيّة
1 عواملها :
-موقع قرطاج الإستراتيجيّ.
- إزدهر بناء السفن في قرطاج و تكوّن أسطول عظيم يضّم سفن حربيّة سريعة و سفن تجاريّة كبيرو و قادرة على حمل كميات هامة من البضائع و المواد الأوليّة.
- خبرة و حرفيّة التجّار القرطاجيين.
- إرسال الرحلات لإكتشاف مناطق جديدة ( رحلتا حنّن و خيملك(
- سياسة الدولة التّي جمعت بين إبرام المعاهدات لحماية السفن من القرصنة و حماية الأسواق من المنافسة مثل معاهدة روما 509 ق م و اللجوء إلى القوّة عند الضرورة.
 2 مظاهرها :
- إتساع المبادلات التجاريّة القرطاجيّة .
-تنوّع الأطراف التّي تعاملت معها قرطاج (جنوب بلاد الإيبار – إفريقيا – مصر وبلاد كنعان وقبرص- المستوطنات الإغريقية بصقلية وإيطاليا ومسّاليا(
- أهميّة السلع المتبادلة و تنوّعها (معادن ومعادن ثمينة وعاج وجلود وملح وعبيد وفيلة وعطور وأقمشة وخزف وخمور وزيوت(
3الانفجار الحضري :
هو النمو المتسارع لعدد سكان المدن و هي ظاهرة قديمة و عالمية تميزت بها البلدان المتقدمة ثم شهدتها البلدان النامية.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Fourni par Blogger.