أعلان الهيدر

الرئيسية انتظارات الشعب التونسي بعد الثورة

انتظارات الشعب التونسي بعد الثورة


انتظارات الشعب التونسي بعد الثورة

انتظارات الشعب التونسي بعد الثورة
بين الواقع والحلم مفارق كبيرة جدا وهذه المفارقة تنطبق علي الشعب التونسي بمعنى إن الشعب التونسي  انتظر أشياء كثير تتغير بعد الثورة مثال  تراجع الغلاء المعيشة  وتحقيق توازن و القدرة على تلبية الحاجيات الأولية والثانوية إي  توسيع  الطبقة الوسطى وتحقيق الاستقرار والأمن والعودة إلى سابق عهدها في النظافة، واستقلالية القضاء وتطبق القانون دون تميز  واستقلالية باقية السلط. إضافة إلي استقلالية الإعلام إي  فضح وكسف المستور وتجاوزات السؤالين  وتقليص  نسبة الفقر واهتمام بالمناطق الداخلية وبعث استثمارات خاصة في القصرين وسيدي بوزيد  و فقصة والشمال الغربي و تراجع المديونية وعمل على المنتوج  التونسي وتقليص من المنتوجات المستوردة وأيضا الصناعة والتجارة وتشجيع علي استقطاب وبعث مشاريع الصغرى ولكن ليس كل ما يتمناه المرء يدركه.
ارتفعت الأسعار لم يعد قادر حتى على تلبية الحاجيات الأولية وقضاء علي الطبقة الوسطي، انعدام الاستقرار (الفوضى ) ارتفاع عدد الفقراء وتحول تلك المناطق التي سلف ذكرهم إلي بؤر لإرهاب, تجذ وبات في سلك القضاء وتدخل السلطة في أمور الأحزاب  وتدخل منظمات حقوق الإنسان في منع عقوبة الإعدام ضد الارهابين، أما الإعلام التلفزة الوطنية تعيد الحوارات التي قامت بها  منذ  4سنوات أو أعادة برامج رمضانية أكل عليها الدهر وشرب .
وأيضا ارتفعت المديونية   واتلف المنتوجات الفلاحية في الشوارع مثل الحليب  في سيدي بوزيد والتمر في قبلي اما في الصناعة والتجارة  إفلاس المحلات التجارية الصغرى .
خلاصة القول حسب عبارة نتشه "وهم ينعش خير من وهم يقتل"

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Fourni par Blogger.