أعلان الهيدر

الرئيسية الحماية الفرنسية في تونس

الحماية الفرنسية في تونس


الحماية الفرنسية في تونس
الحماية الفرنسية في تونس
سعت فرنسا منذ أن استتب لها الأمر بالجزائر إلى السيطرة على البلاد التونسية، وقد تمكنت بالفعل من تحقيق ذلك سنة 1881 إذ تذرعت بهجوم بعض القبائل التونسية على الحدود مع الجزائر لتتدخل عسكريا في البلاد التونسية وتحاصر قصر الباي بباردو يوم 12 ماي 1881 وقد عرض قائد الجيش الفرنسي الجنرال "بريار" والقنصل روسطان على محمد الصادق باي نص معاهدة باردو التي فرضت بمقتضاها الحماية على تونس. والحماية شكل آخر مغاير للتجربة الفرنسية في الجزائر، وهي مستوحاة من سابقة أحدثتها النمسا عندما ضمت البوسنة والهرسك وتتمثل في حكم البلاد حكما غير مباشر بواسطة السلطات التقليدية والاكتفاء بمراقبتها عن كثب. وفي الحالة التونسية كذلك تم الاعتراف بالسيادة التونسية مع تعضيدها بالمراقبة الفرنسية بواسطة المقيم العام الفرنسي. وقد نصت معاهدة باردو على تعهد فرنسا بحماية العرش الحسيني (الفصل الثالث). ثم زادت سيطرتها بالبلاد التونسية مع اتفاقية المرسى بتاريخ 8 جوان 1883
.
بحصول تونس على استقلالها في 20 مارس 1956 تم إلغاء نظام الحماية.  

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Fourni par Blogger.