أعلان الهيدر

الذئاب وأنواعها


الذئاب وأنواعها
الذئاب وأنواعها
الـذئـب
-لا زالت الناس تعتقد أن الذئاب غادرة وظالمة وشرسة لا تعرف الرحمة وهي من شرار الحيوانات بل وأقبحها عبثاً ودماراً.
-وقالوا أغدر من ذئب وأختل وأخبث وأخون وأعتى وأظلم وأجرا وأنشط أوقح وأجسر وأيقظ وأعق وأجوع.
-ولو رجعنا إلى كل من راقب هذه الثدييات من علماء سلوك وطبائع الحيوانات رأوا عكس ما تصوره البعض، فقد قالوا أن تشبيهها بالأشرار ظلم لها وحط من قدرها، ولو سمعت لها محاكم القضاء لحكمت على المشبه بالقذف وعاقبته عقاب القاذفين، فإن الذئاب لا تحتكر الطعام كما يفعل محتكرو الحنطة حتى يغتنوا بغلائها ولو مات الفقراء جوعا، ولا يقوم أقوياؤها على ضعفائها فيقتلنهم قتلاً كباراً وصغاراً، ذكوراً وإناثا إطاعة لأمر حاكم ظالم وسلطان مستبد كما فعل ويفعل الكثيرون اليوم.
-الذئب إذا مرض أو جرح لم تثب عليه الذئاب المفترسة كما يفعل الناس بأخوتهم المستضعفين بل اجتمعت حوله ورثت لبلواه فيخرج من بينها ويمضي حتى إذا اشتد به الألم رفع رأسه وعوى فتجيبه عاوية مثله، لكنه يرى أن عواءها لا يجدي فيبقى سائراً إلى أن يجد كهفاً يلجأ إليه ويجلس فيه يلحس جرحه كأنه يعلم أن الراحة خير دواء طبيعي واللعاب من أحسن علاج لميكروبات الفساد وكأنها تعلم ذلك أيضا،ً فلا تتبعه لتزعجه وتقلقه بل تمضي لشأنها تفتش عن طعامها وطعامه فيعلم هو أين سارت وكلما جاع اقتفى أثرها وأكل من الصيد الذي اصطادته لها وله.
تصنيف الذئاب
الذئاب وأنواعها

هناك أنواع كثيرة للذئاب وهي تنتمي إلى فصيلة الكلاب (كانيدي( التي تضم بدورها 14 جنساً حياً، وهي من رتبة اللواحم (كارنيفورا( وتتبع طائفة اللبائن (أي الثدييات) (ماماليا(
التابعة لشعبة المحبولات (كورداتا) في عالم الحيوان.
وتستوطن الذئاب أوروبا (عدا سويسرا وهولندا والدنمارك وبريطانيا( وأسيا (عدا الجنوب الشرقي منها) وأمريكا (من المكسيك جنوباً حتى الشمال(
أشهر أنواع الذئاب
الذئب الأحمر (Red Wolf)
اسمه العلمي (كانيس نايجر أو كانيس روسوس(
يبلغ طوله ما بين 60-85سم ووزنه يتراوح بين 15-30كغم، ويعتقد علماء التصنيف أن هذا النوع من الذئاب
هو هجين من الكلب والذئب أو نويع من القيوط.
وهو يضم ثلاث نويعات هي (ذئب تكساس الأحمر-كانيس ورفوس روفوس(
)ذئب فلوريدا الأحمر –كانيس روفوس فلويدانوس(
)ذئب وادي الميسيسبي الأحمر-كانيس روفوس جريجوري(.
والذئب الأحمر من الأنواع المهددة بالانقراض في العالم.
ذئب المروج:
 سنجابي اللون مع بعض السواد، وعلى ظهره عرف من الشعر وذنبه مستقيم، ينتشر في ولاية مسوري بالولايات المتحدة الأمريكية.
ذئب المكسيك:
أسمر اللون مع وجود بقع شهلاء، أما بطنه وقوائمه ومحاجره فبيضاء، ينتشر في المكسيك وإسبانيا.
القيوط: (Canis Latrans)
الاسم العلمي (كانيس لاترانس(
يعرف بذئب السهول أو ذئب البراري أو ذئب البوادي، لأنه يعيش في السهول المفتوحة في شمال أمريكا من كوستريكا إلى آلاسكا.
يبلغ طوله 90سم ويقال أنه يصل إلى 135سم طولا.
وطول ذيله من (30-40سم) ووزنه (9-12كغم) يجري القيوط بسرعة تصل إلى 64كيلومتر/ساعة. وتحمل الأنثى ما بين (5-10جراء) ولمدة (60-65يوماً(
وذئب القيوط لا يخرج للصيد في جماعة إنما منفرداً أو في أزواج من نوعه،
أما إذا رؤي في جماعة فلكي تقوم الآباء والأمهات بتعليم صغارها فن الصيد.
وتتغذى القيوط على الأرانب البرية والقوارض الصغيرة وصغار الأيائل.
والقيوط ذئب نشيط وأكثر فترات نشاطه الصباح الباكر ولا سيما فصل الشتاء.
والقيوط من أشهر الذئاب ذكاء وواسع الحيلة
وهو قادر على تكييف نفسه حسب الظروف المحيطة به.
ويستطيع ذئب القيوط أن يقضي على عشرة آلاف فأر في العام الواحد، وبذلك يخلص الإنسان من مضارها والخسائر التي تكبدها للزراعة.
وتشير دراسات علمية حديثة أنه حين قلت الذئاب في أمريكا تدهور إنتاج الحبوب هنا وتضاعفت مقادير الكميات التي أكلتها الفئران من الحقول والصوامع. ولا شك أن الخسائر الاقتصادية التي تسببها الفئران أكبر بكثير من الخسائر التي يسببها القيوط حتى ولو هاجم الأغنام وقتل بعضها بين الحين والآخر.
أنواع آسيوية:
الذئاب وأنواعها
ومن أنواع الذئاب الأخرى ذئب جاوة
وذئب الخشب وهو من صنف الذئاب الآسيوية،
والذئب الأسود وهو موجود في جنوب آسيا وشمالي أوروبا.
وفي شرق آسيا، وجنوب مرتفعات الهملايا يوجد نوع يسمى بالذئب الهندي الأحمر.
الذئب الأغبر أو الذئب الرمادي (Canis Lupus Gray Wolf): يعتبر هذا الذئب أصغر الذئاب جسمه يشه إلى حد كبير جسم الكلب الألزاسي أو كلاب البوليس.
أطرافه طويلة. الذيل يتدلى إلى العقب مغطى بشعر خشن وقمته سوداء أو بيضاء. الرأس صغيرة نسبياً ومنتصبة. لون الشعر يتفاوت ما بين الأصفر البني إلى الرمادي البني يمازجه
بعض السواد مع وجود اللون الأسود على طول الظهر. يصل طول الذئب اليافع من رأسه إلى مؤخرته ما بين (110-137سم(وطول الأنثى اليافعة ما بين (107-128سم) وارتفاع الأكتاف (66-97سم(
وقد يصل طول الذيل فقط 56سم. ويتراوح وزن الذئب الأغبر بين (72-79كغم(
يبلغ نضجه التناسلي في غضون سنة أو سنتين من عمره.
ومدة الحمل عند الأنثى 36يوماً وتلد هذه الأنثى في المرة الواحدة ما بين 3-13 جروا بمتوسط 4 جراء كل مرة. يعيش هذا الذئب ما بين (10-16 عاماً( ويتميز بقوة فكه وقوة حاسة الشم لديه.
ينتشر الذئب الرمادي في مناطق واسعة من العالم حيث يتواجد في أمريكا الشمالية وآسيا الصغرى وأواسط آسيا وإيران حتى يصل إلى الهند والصين كوريا واليابان. وقد كان يتواجد بأعداد كبيرة في أوروبا بشكل عام ولكن أعداده تناقصت وانحسر انتشاره على مجتمعات صغيرة في كل من إسبانيا والبرتغال والسويد والنرويج والدانمارك وفنلندا وإيطاليا وأوروبا الشرقية ويتوزع الذئب الرمادي في الأردن في مناطق العقبة ووادي عربة وغور الأردن والأزرق والصحراء الشرقية ووادي رم وبعض قرى شمال ووسط المملكة. ينشط هذا الذئب كباقي الذئاب ليلاً حيث تتحرك البعض منها لمسافات تقارب (10كم( يومياً وتقدر المساحة التي يعيش بها ويستخدمها إلى ما يقارب 60كم2.
يتغذى الذئب على مختلف الفرائس التي تصغره حجماً
ويتضمن ذلك الحيوانات الأليفة والجرذان والأرانب البرية والخلد والطيور والغزلان.
ويقوم أيضاً بالأكل من النفايات التي يتركها الإنسان. وقد تعرض الذئب إلى نقص أعداده بشكل كبير حالياً نتيجة للصيد المستمر له وخاصة في الفترة ما بين (1964-1980م) بحدة مهاجمته قطعان الغنم والماعز والسطو على زرائب تربية الماشية.
سلوك الذئاب:
 من سلوك هذه الحيوانات الثديية أنها تعيش فرادى أو جماعات كما تفعل عند الصيد وتغدو إلى الغابات والمزارع إذ تقطع في الليلة الواحدة مسافة قد تبلغ 70كم. وأغلب نشاطها يجري ليلاً، بينما تقضي أغلب النهار مختبئة عن أعين كل من الفرائس (الطرائد) والأعداء.

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Fourni par Blogger.