أعلان الهيدر

الرئيسية الشعر الغزلي في العصر الجاهلي و في العصر الإسلامي

الشعر الغزلي في العصر الجاهلي و في العصر الإسلامي


الشعر الغزلي في العصر الجاهلي و في العصر الإسلامي
الشعر الغزلي في العصر الجاهلي و في العصر الإسلامي
الغزل، محركة، هو التغني بالجمال، وإظهار الشوق إليه، والشكوى من فراقه . الغزل هو فنُّ شعري يهدف إلى التّشبّب بالحبيبة ووصفها عبر إبراز محاسنها ومفاتنها.
وهو ينقسم إلى قسمين: الغزل العذري، و الغزل الصريح.
تعبير الغزل من الناحية الأدبية: فناً من فنون القصيدة الغنائية للتعبير عن الحب وأحاسيس المحبين وانفعالاتهم وما تعكسه تلك الإنفعالات في النفس من ألوان الشعور. وهكذا يكون الغزل، إذا نبغ من تجربة الشاعر الصادقة أحد ألوان الشعر الغنائي عند العرب وأقربها الي النزعة الوجدانية فيه، يستمد الشاعر معانيه بما فيها من عطاء الشعور واثر الحس والخيال من علاقته بالمرأة ونظرته إليها، ومنزلتها في واقعه ووجوده، ما يترتب عن ذلك من ميل أو حب، علي تباين في صوره تبعاً للعوامل المؤثرة في أمزجة الشعراء وعوامل البئية والعصر.
الغزل في العصر الجاهلي
تربع الغزل على عرش الشعر في العصر الجاهلي وتكاد لا تخلو قصيدة من الغزل حتى وإن لم يكن هو الغرض الأساس فيها فلا بد للشاعر أن يذكر الغزل في قصيدته، واقتصرت أغلب القصائد الغزلية على وصف الجمال الخارجي للمرأة كجمال الوجه والجسم وكان الشعراء يتفننون بوصف هذا الجمال لكنهم قلما تطرقوا إلى وصف ما ترك هذا الجمال من اثر في عواطفهم ونفوسهم ويمكن تصنيف الغزل في هذا العصر إلى خطين:
أولهما الغزل الفاحش وزعيمه امرؤ القيس ونجد ذلك واضحا في معلقته بمغامراته الليلية مع النساء وأيضا يتجسد ذلك في أحد قصائده:
سموت إليها بعد ما نام أهلها
سمو حباب الماء حالا على حال
فقالت سباك الله إنك فاضحي
ألست ترى السمار والناس أحوال
الغزل في عصر صدر الإسلام
هذب الإسلام الغزل في هذا العصر فجاء الغزل في هذا العصر أكثر تعففا لكن بالرغم من هذا ضلت طائفة من الشعراء تعاقر الخمر في أشعارها وتشبب بالنساء وتتغزل بهن غزلا فاحشا أمثال أبي محجن الثقفي، لكن عموم الشعراء اتسم شعرهم بالغزل العفيف الذي لم يقف الإسلام بوجهه والدليل على ذلك أن كعب بن زهير عندما مدح الرسول محمد بدأ قصيدته الشهيرة بالغزل ومنها:
بانت سعاد فقلبي اليوم متبول
متيم إثرها لم يفد مكبول
وما سعاد غداة البين إذ رحلوا
إلا أغن غضيض الطرف مكحول

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Fourni par Blogger.