أعلان الهيدر

الرئيسية تلخيص رواية حليمة لمحمد العروسي المطوي

تلخيص رواية حليمة لمحمد العروسي المطوي


تلخيص رواية حليمة لمحمد العروسي المطوي
تلخيص رواية حليمة لمحمد العروسي المطوي
 التقديم العام للرواية :
رواية "حليمة" للكاتب التونسي محمد العروسي المطوي كتبها في الستينات، عام 1962 أحرزت على جائزة بلدية تونس العاصمة و انتشرت عام 1964 حيث تم طبعها العديد من المرات.
قسمت بالأساس إلى قسمين :
         مغزل الصوف:  إحالة على "حليمة "الفتاة الريفية
         حقيبة الحمام:  "حليمة" الشابة المقاومة بالمدينة
و يتفرع كل قسم إلى فصول صغيرة مرقمة نصت على واقعة ساهمت في دفع عربة الأحداث.
الموضوع:
تحيل الرواية على الجانب الشخصي "لحليمة " في تطور وعيها الوطني القومي إبان انتقالها من الريف البسيط إلى تونس العاصمة المتزامن مع الجانب الإجتماعي لتطور المجتمع التونسي في أوائل الخمسينات.
 الزمان و المكان:
- تتنزل وقائع الرواية ضمن زمان تجلى في كافة عناصرها وظهرت آثاره واضحة بين السطور التي خطها الكاتب و يقاس بالأيام و الشهور و السنين : 22 فيفري، 5 جوان، 9 أفريل، آخر ماي، 1956.
و يوجد إشارات ذات مراجع تاريخية لسرد بعض الشواهد التي عرفتها تونس أيام الإستعمار.
- أما المكان فكان في تدرج من العام ( القرية، تونس...) إلى المفصل من الأنهج ( نهج بربكات الثلج، نهج البروتستان ...)، أسواق ( سوق البركة، سوق الترك، سوق العطارين ...) و أبواب المدينة ( باب عليوة، باب الخضراء، باب قرطاجنة ...) . لم يحضر المكان ببعده المادي فقط بل حتى ببعده الحسي ( المستشفى الذي اقامت به حليمة بعد اصابتها ) ، لما في طبيعة المكان من قدرة على التحكم في مزاج الشخصية الروائية بالسلب كان أو بالإيجاب.
- يصعب فصل الزمان عن المكان لما بينهما من تداخل و تواشج في نسج مجرى أحداث الرواية.

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Fourni par Blogger.