أعلان الهيدر

الرئيسية مفهوم الواجب في الإسلام

مفهوم الواجب في الإسلام


مفهوم الواجب في الإسلام
مفهوم الواجب في الإسلام
وهو مصطلح إسلامي شرعي، المقصود به الإلزام، فإذا قيل: الصلاة واجبة، أي يلزم فعلها. ولا فرق بين الفرض وبين الواجب عند جمهور الأئمة خلافاً لمذهب الحنفية، حيث اعتبروا الإلزم بالواجب أقل رتبة من الإلزام بالفرض.
hhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhh
الواجب في أصول الفقه
معنى كلمة واجب في علم أصول الفقه مرادف لمعنى الفرض خلافا لمذهب أبي حنيفة، باعتبار:
1.      أن الفرض عينا أو كفاية هو: الواجب علماً وعملاً ويضبط بما يلي:
1.      أنه يفيد معنى الإلزام أي: (الحتمية)
2.      أنه معلوم من الدين بالضرورة.
3.      أن دليله قطعي الثبوت.
4.      أن العمل بمقتضاه: لازم بالإجماع.
2.      أن الواجب عينا أو كفاية هو: "الفرض عملا لا علما"
فليس من المعلوم بالضرورة، ودليله غير قطعي، مثل: صلاة الوتر، فهي واجب لا بالإجماع، بل برجحان الدليل عند القائل بالوجوب.
الواجب المضاف لحكم شرعي
الواجب المضاف لحكم شرعي، في علم الفقه مثل: واجبات الصلاة وواجبات الحج.
الواجب الصناعي
مثل قول النحاة: يجب رفع الفاعل ونصب المفعول، أو حذف حرف العلة لدخول الجازم.
الواجب المدني
غالبا ما يفهم الواجب على أنه ما يدين به الشخص لبلاده (الوطنية) أو لموطنه أو لمجتمعه فالواجب المدني من الممكن أن يشمل: 
1. المسارعة لمساعدة ضحايا الحوادث وجرائم الشوارع والحضور كشاهد لاحقاً في المحكمة.
 2. إبلاغ سلطات الصحة العامة عن الأمراض المعدية أو الأوبئة. 
3. التصويت أو الوقوف في الانتخابات ومواكبة القضايا الحالية.
 4. دفع الضرائب.
 5. التطوع للخدمات العامة (مثل تدريبات الإنقاذ)
 6. التبرع بالدم.

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Fourni par Blogger.