أعلان الهيدر

في تعريف الحجاج


في تعريف الحجاج
في تعريف الحجاج
يعرف برلمان الحجاج بقوله"موضوع الحجاج هو درس تقنيات الخطاب التي من شأنها أن تؤدي بالأذهان إلى التسليم بما عرض عليها من اطروحات أو أن تزيد في درجة التسليم."
فغاية الحجاج هو إذعان المتقبل لما يقترح من نتائج وأنجع الحجاج ما وفق في جعل حدة الإذعان تقوى درجتها لدى السامعين و عموما يتناول النص ألحجاجي في ضوء مايلي
1)   أطراف الحجاج: 
 الطرف الأول وهو الذي يتوسل بالخطاب الحجاجي لحمل الثاني على الاقتناع .أما الطرف الثاني وهو المقصود بالحجاج وهو المتقبل وقد يكون حاضرا في النص أو متخيلا
2) المقام الحجاجي  :
 ويكون المقام حضاريا أو علميا أو أدبيا أو تربويا...
3) الأطروحة    
 وهي أنوع:
·       الأطروحة المدعومة: وهي التي يدافع عنها الكاتب ويروم حمل المتقبل على الإذعان لنتائجها
·       الأطروحة المقابلة: وهي التي يحاول الباث دحضها وإبطالها.
·       الأطروحة المعدلة : وهي التي لا يرفضها المحاج بل يرفض بعض جوانبها أويراها منقوصة فيعدلها
4)  الحجج :
  وهي ما ندل به على صحة الدعوى وقيل الحجة والدليل واحد فالحجة هي كل قضية يمكن توظيفها للوصول إلى حكم دون إعتبارللقيمة البرهانية فالحجة  تتوجه إلى أحاسيس المتلقي و إلى ما أستقر في ذهنه من مقاييس للصحة والبطلان وهي أنواع :
- حجة الواقع : أساسها التجربة والملاحظة الحسية
- الحجة بالتعريف: تقديم الخصائص المميزة للشيء وتفصيل العنا صر المكونة له
- الحجة بالمثل والمثلية : وتكون في شكل حكاية سردية
-حجة المماثلة : وهي التي تقوم على علاقة المشابهة والمماثلة
- حجة السلطة : نص قراني فلسفي أدبي نقدي أوالعلماءوالفلاسفة والرسل
- حجة الحقائق : الأقوال المشهورة و الأمثال والحكم
5) العوامل الحجاجية:
أن .إن.إنما .لام الابتداء "لتفعل ".ما.إلا .قد مع فعل ماض  أدوات الجزم .أدوات التوكيد .بأنواعها.والأساليب الإنشائية مثل الأمر والاستفهام والنداء التعجب والتشبيه  والمجاز والخبر مؤكدا نفيا وإثباتا مثل التكرار والحصر والاستثناء.....
6)  الروابط الحجاجية :
 رغم ان.وعلى العكس .بيد ان .غيران .لكن .إذن .وبالمقابل .والحاصل ان .بل.حتى .وجميع ما يدل على الوصل
7) النتيجة :
وهي ختام العملية الحجاجية وفيها تتضح قدرة الكاتب على الإقناع وحمل المتقبل على تغيير معتقده

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Fourni par Blogger.