أعلان الهيدر

الوضوء وفرائضه


الوضوء وفرائضه
الوضوء وفرائضه
الوضوء
من حكمة الله عزَّ وجلَّ أن فَرَض الوضوء لكل صلاة؛ طهارةً لأبدانهم وحفظاً لصحّتهم، لذلك كان لِزاماً على كلّ من أراد الصَّلاة أن يتوضّأ إن لم يكن على طهارة، وحتّى يقع الوُضوء صحيحاً وجب على المُتوضّئ أن يأتي بأركانه وشرائطه كاملةً، وقد اتّفق الفُقهاء على بعض أركانه واختلفوا في بعضها، وكان اختلافهم ناشئاً عن نصٍّ أو آخر، فربما ورد لبعضهم نصٌّ لم يصل للآخرين، وربما فهم بعضهم النَّص بطريقةٍ مُختلفةٍ كما فهمه غيره، وكان ذلك أساس اختلافهم وليس فقط مُجرّد الخلاف أو لوجود أكثر من صورةٍ للوضوء، وذلك إن دلَّ فإنّما يدلّ على اتساع الإسلام وسماحته، وفيما يأتي بيانٌ لأركان الوضوء وفروضه بحسب ما جاء في اتّفاقات الفقهاء واختلافاتهم.
أركان الوضوء وفروضه ستة :
1- غسل الوجه - والفم والأنف منه .
2- غسل اليدين إلى المرفقين .
3- مسح الرأس .
4- غسل الرجلين إلى الكعبين .
5- الترتيب بين أعضاء الوضوء .
6- الموالاة بينها . ( أي متابعة غسل الأعضاء بلا فاصل زمني طويل بينها ) .
قال تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ ) المائدة/6 .

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Fourni par Blogger.