أعلان الهيدر

الرئيسية تونس : جغرافيا تونس- المناخ - التضاريس - اقتصاد تونس

تونس : جغرافيا تونس- المناخ - التضاريس - اقتصاد تونس


تونس : جغرافيا تونس-  المناخ - التضاريس - اقتصاد تونس
تونس : جغرافيا تونس-  المناخ - التضاريس - اقتصاد تونس
تونس، رسميا الجمهورية التونسية، هي دولة تقع في شمال أفريقيا يحدها من الشمال والشرق البحر الأبيض المتوسط ومن الجنوب الشرقي ليبيا (459 كم) ومن الغرب الجزائر (965 كم). عاصمتها مدينة تونس. تبلغ مساحة الجمهورية التونسية 163,610 كم2.
لعبت تونس أدوارا هامة في التاريخ القديم منذ عهد الفينيقيين والأمازيغ والقرطاجيين والونداليين والرومان وقد عرفت باسم مقاطعة أفريكا إبان الحكم الروماني لها والتي سميت باسمها كامل القارة. فتحها المسلمون في القرن السابع الميلادي وأسسوا فيها مدينة القيروان سنة 50 هـ لتكون أول مدينة إسلامية في شمال أفريقيا. في ظل الإمبراطورية العثمانية، كانت تسمى "الإيالة التونسية". وقعت تحت الاحتلال الفرنسي في عام 1881, ثم حصلت على استقلالها في عام 1956 لتصبح رسميا المملكة التونسية في نهاية عهد محمد الأمين باي. مع إعلان الجمهورية التونسية في 25 يوليو 1957، أصبح الزعيم الحبيب بورقيبة أول رئيس لها.
تلى الأخيرَ في رئاسة الجمهورية زين العابدين بن علي بالانقلاب عام 1987, واستمر حكمه حتي 2011 حين هرب خلال الثورة التونسية. اعتمدت تونس على الصناعات الموجهة نحو التصدير في عملية تحرير وخصخصة الاقتصاد الذي بلغ متوسط نمو الناتج المحلي الإجمالي 5 ٪ منذ أوائل 1990s، عانت تونس الفساد في ضل حكم الرئيس السابق.
تونس لديها علاقات وثيقة وتاريخية مع كل من الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي ولديها عدة إتفاقيات شراكة متقدمة تجمعها مع الإتحاد الأوروبي والذي يعد الزبون الأول لتونس والحليف الإقتصادي القوي. تونس هي أيضا عضو في جامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي. وأنشأت تونس علاقات وثيقة مع فرنسا على وجه الخصوص، من خلال التعاون الإقتصادي والتحديث الصناعي، وبرامج الخصخصة. وقد جعلت النهج الذي تتبعه الحكومة في الصراع بين إسرائيل وفلسطين كما أنها وسيط في مجال الدبلوماسية في الشرق الأوسط ومساهم كبير في فرض السلام في العالم عبر قواتها المنتشرة في مناطق النزاع والتابعة للامم المتحدة.
جغرافيا تونس
تقع تونس في أقصى شمال أفريقيا. تبلغ مساحتها الأجمالية 163610 كلم وتطل على البحر المتوسط شمالاً وتحدها الجزائر غرباً، وليبيا من الجنوب الشرقي. وتعد تونس من أصغر الأقطار بالمغرب العربي حيث تبلغ مساحتها 163610 كم2، لكنها الأكثر تأثرا بالبحر الأبيض المتوسط الذي يحيط بها من الشمال والشرق ولذلك انعكاس على المجال الطبيعي رغم ضيقه. فهو مناسب ويشكل وسطا مساهما في التعمير والأنشطة الاقتصادية المختلفة بفضل أهمية الواجهة البحرية التي تمتد على 1300 كلم من الشمال الغربي إلى الجنوب الشرقي وامتداد السهول وتنوع المناخ.
تطل البلاد على حوض المتوسط بواجهتين الأولى شمالية تمتد فيها السواحل الصخرية والثانية شرقية تمتد فيه السواحل الرملية ولهذه الخاصية مزايا عدة حيث تسهل المواصلات البحرية مع العالم الخارجي وتنمي عدة أنشطة اقتصادية كالسياحة والصيد البحري مع اعتدال الحرارة والتأثير على التساقطات والاستقرار البشري.
تمتاز البلاد بامتداد السهول على أكثر من نصف مساحة البلاد وهي أكثر التضاريس انتشارا : سهول ساحلية مثل مجردة السفلى والساحل والجفارة وسهول داخلية مجردة الوسطى والعليا الجريد ونفزاوة.
لاتحتل المرتفعات الجبلية سوى مساحة محدودة ضمن 3 سلاسل : التلية الساحلية الشمالية والظهرية التونسية بالوسط وجبال مطماطة بالجنوب
المناخ متوسطي وتنقسم البلاد إلى 3 مناطق حسب الحرارة والتساقطات : إقليم تلي رطب تتجاوز فيه كميات التساقط 400 مم سنويا وإقليم سباسبي شبه جاف بالوسط تتراوح فيه كمية التساقط بين 200 و400 مم سنويا وإقليم صحراوي جاف لاتتعدى التساقطات فيه 200 مم سنويا.
يطرح المجال عدة صعوبات منها ضيق المساحة ومحدودية الموارد المائية وسوء توزع الأمطار وعدم انتضامها وضعف الثروة الغابية واخطار التصحر وفي الفترة الأخيرة تضاعفت الجهود لتدارك هذه الصعوبات بإقامة السدود والبحيرات الجبلية وترشيد استهلاك المياه وحماية الغطاء النباتي والتربة ومقاومة التصحر.
التضاريس
يتألف سطح تونس من سهول ساحلية التي تمتد بامتداد السواحل البحرية المطلة على البحر المتوسط وتتسع في الوسط، المناطق الجنوبية هي امتداد للصحراء الجزائرية. تغطي الصحراء النصف الجنوبي من أراضي تونس. يعد وادي مجردة أكبر أنهار البلاد.
وتنقسم البلاد إلى ثلاث مناطق كبرى :
       التل الأعلى الذي يغطي الشمال،
       الوسط التونسي، حيث الفيافي العليا والمنخفضة التي تنتهي عند الساحل الشرقي،
       المنطقة الداخلية التي يحدها شط الجريد شمالا، وتتميز تلك الربوع بمساحاتها الصحراوية الشاسعة وبواحاتها الغناء الملتفة حول عدد قليل من منابع الماء.
المناخ
مناخ تونس معتدل متوسطي على الساحل الشرقي والشمالي، صحراوي قاحل في الجنوب، وقاري حار في الوسط.
اقتصاد تونس
تبنى الاقتصاد التونسي منهج إصلاح لبرالي منذ العام 1986 بعد ثلاث عقود متتالية من التدخل المكثف للدولة. وابتداء من 1 جانفي 2008 تاريخ الانفتاح على الاقتصاديات الأجنبية مع دخول اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي حيز التنفيذ بواجه الاقتصاد التونسي رهانا أساسيا يتمثل في تأهيل شامل لمختلف قطاعاته مستعينا في ذلك بنمو سنوي قوي ناهز 5% طوال العقدية الماضية.
تميز الاقتصاد التونسي في المنتدى الاقتصادي العالمي حول أفريقيا والذي انعقد من 13 إلى 15 جوان 2007 باختياره الاقتصاد ذي أعلى قدرة تنافسية في القارة، متقدما بذلك على جنوب أفريقيا، وحل في المركز 29 بين اقتصاديات العالم، والرابع عربيّاً. كما أنه يتقدم على العديد من البلدان العربية (غير الأفريقية)، نذكر منها البحرين وعمان والأردن وسوريا، وعلى بعض البلدان الأوروبية، كاليونان وإيطاليا والبرتغال.

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Fourni par Blogger.