أعلان الهيدر

الرئيسية التلوث البيئي و أنواع التلوث

التلوث البيئي و أنواع التلوث


التلوث البيئي و أنواع التلوث
التلوث البيئي و أنواع التلوث
التلوث البيئي يدمر الاماكن التي تحيط بنا. وتُعد الغازات والدخان في الهواء  والمواد الكيميائية والمواد الاخرى في الماء  والنفايات الصلبة على الارض  من اسباب التلوث.
التلوث البيئي مصطلح يُعنى بكافة الطرق التي بها يتسبب النشاط البشري في الحاق الضرر بالبيئة الطبيعية. ويشهد معظم الناس تلوث البيئة في صورة مَطْرَح مكشوف للنفايات او في صورة دخان اسود ينبعث من احد المصانع. ولكن التلوث قد يكون غير منظور  ومن غير رائحة او طعم. وبعض انواع التلوث قد لا تتسبب حقيقة في تلوث اليابسة والهواء والماء  ولكنها كفيلة باضعاف متعة الحياة عند الناس والكائنات الحية الاخرى. فالضجيج المنبعث من حركة المرور والآلات مثلاً  يمكن اعتباره شكلاً من اشكال التلوث.
والتلوث البيئي احد اكثر المشاكل خطورة على البشرية  وعلى اشكال الحياة الاخرى التي تدب حاليًا على كوكبنا. ففي مقدور هواء سيئ التلوث ان يسبب الاذى للمحاصيل  وان يحمل في طياته الامراض التي تهدد الحياة. لقد حدّت بعض ملوثات الهواء من قدرة الغلاف الجوي على ترشيح اشعاعات الشمس فوق البنفسجية  والتي تنطوي على الاذى. ويعتقد العديد من العلماء ان هذه الاشعاعات  وغيرها من ملوثات الهواء  قد اخذت تحدث تغييرًا في مناخات العالم. وتهدد ملوثات الماء والتربة قدرة المزارعين على انتاج الغذاء الضروري لاطعام سكان العالم  كما تهدد الملوثات البحرية الكثير من الكائنات العضوية البحرية.
أنواع التلوث
تشتمل انواع التلوث البيئي على تلوث الهواء  وتلوث الماء  وتلوث التربة  والتلوث الناتج عن المخلفات الصلبة والمخلفات الخطرة والتلوث بالضجيج.
تلوث الهواء. يعني اختلاط الهواء بمواد معينة  مثل وقود العادم والدخان. وبامكان تلوث الهواء الاضرار بصحة النباتات والحيوانات  وتخريب المباني والانشاءات الاخرى. وتقدر منظمة الصحة العالمية ان ما يقرب من خمس سكان العالم يتعرضون لمستويات خطرة من ملوثات الهواء.
يتكون الغلاف الجوي  في وضعه الطبيعي  من النيتروجين والاكسجين وكميات صغيرة من ثاني اكسيد الكربون والغازات الاخرى والهبائيات  جسيمات دقيقة من المواد السائلة او الصلبة . ويعمل عدد من العمليات الطبيعية على حفظ التوازن بين مكونات الغلاف الجوي. فمثلاً  تستهلك النباتات ثاني اكسيد الكربون وتطلق الاكسجين  وتقوم الحيوانات بدورها باستهلاك الاكسجين وانتاج ثاني اكسيد الكربون من خلال دورة التنفس. وتنبعث الغازات والهبائيات الى الغلاف الجوي من جراء حرائق الغابات والبراكين  حيث تجرفها او تبعثرها الامطار والرياح.
يحدث التلوث الهوائي عندما تطلق المصانع والمركبات كميات كبيرة من الغازات والهبائيات في الهواء  بشكل تعجز معه العمليات الطبيعية عن الحفاظ على توازن الغلاف الجوي. ويوجد نوعان رئيسيان من التلوث هما :  1- التلوث الخارجي 2- التلوث الداخلي.
تلوث الهواء الخارجي. تُطلق في كل عام مئات الملايين من الاطنان من الغازات والهبائيات داخل الغلاف الجوي. ويحدث معظم هذا التلوث نتيجة احتراق الوقود المستخدم في تشغيل المركبات وتدفئة المباني  كما يصدر بعض التلوث عن العمليات الصناعية والتجارية. فمثلاً  يُستخدم مركّب فوق كلوريد الاثيلين  وهو ملوِّث خطر  في الكثير من معامل التنظيف الجاف  لازالة الاوساخ من على الملابس. وقد يؤدي حرق النفايات الى انطلاق الدخان والفلزات الثقيلة مثل الرصاص والزئبق داخل الغلاف الجوي. ومعظم الفلزات الثقيلة سام جدًا.
ومن اكثر الملوثات الهوائية الخارجية شيوعًا الضباب الدخاني  وهو مزيج ضبابي من الغازات والهبائيات بني اللون  يتكون عندما تتفاعل غازات معينة  منطلقة نتيجة احتراق الوقود والمنتجات البترولية الاخرى  مع اشعة الشمس في الغلاف الجوي  حيث ينتج عن هذا التفاعل مواد كيميائية ضارة تشكل الضباب الدخاني.

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Fourni par Blogger.