أعلان الهيدر

جابر بن زيد


 جابر بن زيد: أحد كبار التابعين
 جابر بن زيد
علم جابر :
من الأخبار الثابتة ، التى رواها البخارى : فىالتاريخ الكبير ، كما رواها غيره من الثقاة أن عبد الله بن عباس – الصحابي الجليل ـكان يقول : ((لو أن أهل البصرة نزلوا عند قول جابر بن زيد لأوسعهم علما عما فى كتاب الله .وفى رواية أخرى أنه كان يحيل سائليه الى تلميذه جابر ،ويقول : ((اسألوا جابرا بن زيد فلو سأله أهل المشرق و المغرب لوسعهم علمه )).
أحد مفتين البصرة :
فعلام تدل هذه الروايات ؟
انها تدل ـ ولا شك ـ على تلك المكانة السامية التىاحتلها جابر بن زيد بين كبار التابعين .
عاش فى البصرة ـ كما عاش أكثر زملائه من كبار التابعين ـ ينشر العلم فى المجامع ، ويبث الخلق الحميد بين الناس ، ويدعوا الى تمسك المتين بالدين القويم والمحافظة على أصوله وفروعه .
تابعى جليل:
وعلى ذلك يمكن لنا أن نقرر باطمئنان أن جابر بن زيد كان تابعينا جليلا فضلا عن أنه واحد ممن من كانت لهم مكانته فى الافتاء ، وكان لآرائهم في الدين اعتبارها. لذا كان الذين سمعوا فيما بعد ( بالاباضيه ) يصدرون عن رأيه فى جميع أمورهم ، كما كان يصدر عنهم كثير من غيرهم من المسلمين .
راو للحديث وصاحب الرأي:
وكان جابر بن زيد منالتابعين الذين أقاموا بالعراق، وتصدوا بحق للفتيا ـ وهم لها أهل ـ ذلك الى جانب روايته للحديث ، من أهل الرأى الذين يصدرون فى أقضيتهم عن علم صحيح بما ورد فى كتاب الله الكريم وبما ثبت من سنه رسوله الأمين عليه الصلاة و السلام وسنه أصحابة الأخيار ، ثم يقيس مستلهما وجه الحق وحده .
معاني الكلمات التالية:
ميرتنا: الطعام بمثارة الانسان
خفنا : على كفتين من الطعام
ظلفنا: البقرة والشاة
الكفاف: الطهارة
العفاف: الرزق

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Fourni par Blogger.