أعلان الهيدر

الرئيسية أنواع المرأة وما يناسب كل نوع من الرجل

أنواع المرأة وما يناسب كل نوع من الرجل


 أنواع فرج المرأة وما يناسب كل نوع من قضيب الرجل
النساء في الشهوة على أصناف وطبقات مع ما يقابلها من الذكور المتنوعة الأحجام، وهذه أنواعهن وما يناسب كل نوع من قضيب:

1- المتشحمة: وهي الممتلئة الفرج بالشحم وهذه لا تستمع إلا بالذكر الطويل الذي يبلغ أقصي فرجها.
2- اللزقة: وهي المنظم فرجها إلي ما حوت جوانبه الذي قل الشحم فيه وهزل وبقي ملتزقا بما عليه مسترخيا لعدم شحمه , وهذه لا تجد لذة الجماع إلا بالذكر الغليظ القصير الذي يرد ما التصق إلي حاله , وليس لها غيره ارب ولا يعجبها سواه .
3- العقراء: وهي التي يعقر فرجها لاستحكام شهوتها وافراط الشبق وعدم الجماع وهذه لا يشفي غليلها غير الذكر الغليظ الكبير الحشفة ليسد منها مواضع التعقر , ويصل إلي مواضع اللذة .
4- الجوفاء: وهي التي عريت جوانب فرجها , وبعدت مسافة ما بين فتحة فرجها وبظرها وأكثر ما يكون في النساء الطوال , وصاحبة ذلك لا تجد لذة الجماع إلا بالذكر الغليظ الطويل ولا تجد لغيره لذة وصاحبة هذا سيئة الخلق شديدة الغضب عند الجماع وذلك لتقصير الرجل عن بلوغ لذتها وقل ما ينزل لها شهوة إلا بالقوة وكثرة وطول مدة الجماع الله يعين زوجها عليه واجب كتير وما ينتهي بالقليل ولا بسرعة وإلا طاحت فيه طراكات وشتائم وبوكسات واركبة عليه مثل اللبوه الهايجة والمهرة ....
5- الملتحمة: وهي التي اسفل فرجها وأعلاه شيء واحد مع قرب مسافة شهوتها وانزالها , وهذه ليس لها أحب من الرجل السريع الإنزال , ومتى طال جماع الرجل لها وأبطئ انزاله وجدت لذلك ألما شديدا ووجعا.
6- الشفراء: وهي التي جف اللحم بجانبي فرجها وشفر بجانبه وخلا من اللحم وليس لها شيء أرفع عندها وارفق من الطويل الدقيق سيما اذا كانت مائلة الي الجانب الذي قد خلا من اللحم ومتي لم تكن علي جنبها لم تجد للجماع لذة ولم ينزل لها شهوة .
7- المتحقنة: وهي الغليظة حيطان الفرج من خارجه والقليلة الأمتلاء من داخله والذي قد انحقنت فيه الشهوة لعدم الجماع , وهذه لا تجد لذة الجماع إلا بالذكر الصلب الشديد ولا يعجبها سواه ولا ينزل لها شهوه بغيره .
8- القعراء: وهي التي اتسع فرجها من فرط الرطوبة وبرد داخله وهذه لا تجد لذة الجماع ولا يترك لها شهوة إلا بالسحاق لأنه يحمي ظاهر فرجها وتغور الحرارة فيه فتنزل شهوتها واما الرجل فلا يجد عندها لذة .
 

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Fourni par Blogger.