أعلان الهيدر

الرئيسية تلوث المياه اسبابه ونتائجه

تلوث المياه اسبابه ونتائجه


تلوث المياه  اسبابه ونتائجه
تلوث المياه  اسبابه ونتائجه
 لولا المياه لما استطاع الإنسان أن يعيش ويتكاثر على سطح هذا الكوكب؛ فالماء هو أساس الحياة لجميع الكائنات الحية وليس فقط الإنسان، فالنبات يحتاجه لينمو أيضاً، والحيوان يحتاجه ليواصل الحياة؛ لذلك يجب أن نحافظ على هذه النعمة التي وهبنا إياها الله سبحانه وتعالى؛ لأنّها تشبه جسم الإنسان من ناحية تعرضها للتلوث والسموم والمشاكل المختلفة. وهذا لا يتوقف عليها وحدها بل يشمل باقي الكائنات؛ لأنّها تحتاج إلى المياه، فعندما تتعرض المياه للتلوث يصبح الإنسان أكثر عرضة للإصابة بمجموعة من الأمراض والمشاكل الصحيّة، ومن أهمها ما يأتي.
مصادر تلوث المياه                            
مياه الصرف الصحي:
وتشمل المخلفات الطبيعية للإنسان التي تذهب عبر شبكات الصرف الصحي، بالإضافة إلى مياه الغسيل والتنظيف والأنشطة البشرية المختلفة.
الملوثات النفطية:
وتشمل جميع المواد النفطية التي تتسرب إلى مياه البحر والمحيطات عند استخراج النفط أو نقله في البحر، وتسبب هذه المواد موت الأحياء البحرية بكميات كبيرة.
العناصر السامة:
 وتشمل هذه العناصر المعدنية الثقيلة التي تسبب أمراضاً خطيرة للإنسان مثل الزئبق والزرنيخ والرصاص والكاديوم، كما تؤثر هذه المعادن الثقيلة على الأسماك التي تتلوث بها وتؤثر على صحة الإنسان عند تناولها.
المطر الحمضي:
يتكون المطر الحمضي بسبب تجمع العديد من المواد السامة في الهواء وتجمعها في طبقات الجو، وعند تساقط الأمطار تختلط بالملوثات وتتفاعل معها وتسبب هطول مطر حمضي ملوث يؤثر على نوعية مياه البحار والمحيطات والتربة والمياه الجوفية، كما يؤثر على النباتات والمنشآت المختلفة.
مخلفات المصانع:
 تشمل هذه جميع المواد السائلة والصلب التي يتم قذفها في مياه البحار والمحيطات دون تنقية أو إعادة تكرير، مما يسبب تغير خصائص المياه.
المبيدات الحشرية:
 تسبب تلوث المياه بطريقة غير مباشرة، إذا أن أجزاءً منها تذهب إلى التربة، مما يسبب تلوث المياه الجوفية فيها.
التلوث بالمخلفات الزراعية:
 تشمل هذه مخلفات الحيوانات وبقايا النباتات مثل الروث وبقايا الثمار التالفة.
 

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Fourni par Blogger.