أعلان الهيدر

الرئيسية حاسة اللمس وسيلة ت لقيس درجة حرارة الأجسام

حاسة اللمس وسيلة ت لقيس درجة حرارة الأجسام


حاسة اللمس وسيلة لقيس درجة حرارة الأجسام
حاسة اللمس وسيلة لقيس درجة حرارة الأجسام
دور حاسّة اللّمس في قيس درجة الحرارة
من المعلوم أن درجة الحرارة منخفضة في الأيام الباردة ومرتفعة في الأيام الحارة، فماذا نعني بدرجة الحرارة؟ إنها قياس لشدة سخونة الجسم أو برودته.
فدرجة حرارة الثلج أخفض من درجة حرارة الماء المغلي، كما أن درجة حرارة الشمس مرتفعة جدا.
وهناك طرق عدة تمكننا من قياس درجات الحرارة، وإحدى هذه الطرق، استعمال حاسة اللمس التي تعتبر وسيلة تقريبية لقيس درجة حرارة الأجسام، ولكن لا يمكن الاعتماد عليها لأنها لا تمكّننا من معرفة القياس الصّحيح والدّقيق لدرجات الحرارة.
فعندما تقوم بوضع يدك في إناء به ماء دافئ مثلا لا يمكنك أن تعرف كم درجة حرارته بالضبط.
أما عندما تضع إحدى يديك في ماء بارد، وفي الوقت ذاته تضع الأخرى في ماء ساخن لفترة من الوقت(2)، ثم تنقل يديك لتضعهما في إناء به ماء الحنفية(3)، تشعر يدك التي كانت في الماء البارد بالحرارة، في حين تشعر يدك التي كانت في الماء الساخن بالبرودة على الرغم من أن درجة حرارة ماء الحنفية واحدة.

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Fourni par Blogger.