أعلان الهيدر

قومية احمد شوقي 2


قومية احمد شوقي 2
قومية احمد شوقي 2
نلاحظ حب شوقي الشديد لمصر و لأنها وطنه الذي امتزج به امتزاجا ارتبطت به عواطفه بروابط شتى ,فقد نشأ في ربوعها وهي موطن أبية وأمة
ويقول في ذلك :-
على جوانبها رفت تمائمنا **** وحول حافظاتها قامت رومانيا
ومطلع لسعود من أواخرها *** ومغرب لجدود من أولينا
أرض الأبوة والميلاد وطيبها *** مر الصبا في ذيول من تصابينا
شهد شوقي أحدثا شتى مرت بمصر فأدرك ما كان قبل الاحتلال من سنة استقلال وعاصر الثورة العربية , بزعامة مصطفى كامل , محمد مزيد وأنضم أليها وأزرها شجرة .
# تتمثل قومية ووطنية شوقي مما يلي :-
- أولا : حب مصر
وطني لو شغلت بالخلد عنه ***** نازعتني أليه بالخلد نفسي
فشوقي يحب مصر حبا يسري بدمه ويستعذب الشقاء في هذا الحب وان تخايل له النعيم في الغدر
يقول سنة 1904 :-
أحبك مصر من أعماق قلبي ****** وحبك في صميم القلب نام
سيحميني بك التاريخ يوما ******* إذا ظهر الكلام على اللئام
لاجلك رحت بالدنيا شقيا ******* أصد الوجه والدنيا أماني
- ولقد كانت وطنيته وقوميته هي الباعث على نفيه من مصر , لان المحتلين أيقنوا خطورة شعرة التأليب عليهم و التنفيذ منهم
1- وطنية شوقي د. احمد محمد الحوفي , الهيئة المصرية العامة للكتاب .
2- ديوان احمد شوقي , القسم الأول .

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Fourni par Blogger.