أعلان الهيدر

5 قصص قصيرة للأطفال


5  قصص قصيرة للأطفال
5  قصص قصيرة للأطفال
1- قصة قصيرة هادفة : خطبة الحمار 
بينما كان أحد رؤساء البلديات في طريقه لإلقاء خطبة في قرية أخرى،
ماشيا على قدميه، إذ وقف بجواره أحد المزارعين على عربة يجرها حمار، وقال
له: تفضل معي أوصلك. ركب رئيس البلدية، ونام على كومة القش في العربة،
وحين وصل إلى القرية الأخرى، ووقف أمام الناس في ساحة البلدية فتش عن
دفتر خطبه فلم يجده، فقال: أيها المواطنون، لا يوجد عندي ما أقوله لكم. فقد
فقدت دفتر خطبي في كومة قش، وربما عثرت عليه بعض الحيوانات، فإذا رأيتم
حمارا أو ثورا يلقي خطبة فاعلموا أن هذه الخطبة قد كتبتها أنا، وليس هو!!
2- قصة قصيرة هادفة : الثعلب والشاب
بينما كان شاب يسير في الغابة إذ رأى ثعلبا نائما فقال في نفسه:
لو ضربت ذلك الثعلب بحجر كبير، فسيموت، ثم آخذ فروه، وأبيعه بثمن
كبير، ثم أشتري بثمنه بذور قمح، فأبذرها في حقل والدي، وسينبت الحقل، وكلما
مر عليه أحد سيقول: ما أجمل هذا القمح!! وسيتوقفون لمشاهدته، فأقول له م:
ابتعدوا عن قمحي. وإذا لم يهتموا بكلامي فسأصرخ بصوت أعلى: ابتعدوا عن
قمحي!!
وحينها صرخ بصوت مرتفع، فسمع الثعلب صراخه فهب من نومه، وجرى
مبتعدا داخل الغابة!!
**
3- قصة قصيرة هادفة : المرأة والأبقار.
في أحد الأيام وقفت امرأة تغني بجوار البحر، فخرجت لها حورية البحر،
وقد أعجبت بغنائها، فقالت للمرأة: اطلبي ما تشائين. فقالت: أريد بقرة. فمنحتها
الحورية بقرة. ثم اختفت في البحر.
وبعد فترة عادت المرأة للغناء، فعادت الحورية إليها وقالت لها: اطلبي ما
تشائين. فقالت: أريد بقرة أخرى. فأعطتها بقرة أخرى.
استمرت المرأة تغني، ثم تطلب من الحورية بقرة حتى امتلأ الشاطئ
بالأبقار، ولم يتبق مكان لبقرة جديدة، فوجدت المرأة مجموعة من الحجارة لو
أزالتها لاتسع المكان لبقرة أخرى، فأخذت تحملها، ثم ترمي بها في البحر،
فوقعت إحدى تلك الحجارة على رأس حورية البحر فآلمتها، فغضبت، وأخذت كل
الأبقار التي أعطتها المرأة!!
4- قصة قصيرة هادفة : الحاكم الجديد
قرر أهالي إحدى البلدات أنهم في حاجة ماسة إلى حاكم يهتم بهم، وينظم
أمورهم ويقلق من أجل راحتهم، فأخذوا يفكرون في شخص تنطبق عليه
مواصفات الحاكم ليجعلوه حاكما عليهم. فقال أحد كبار السن: إن الرجل الذي
سيقلق على مصلحة البلدة هو الإسكافي، لأن لديه الوقت الكافي والقدرة على
إدارة البلدة، وأنا أرشحه ليحكمنا.
بعد أن عرف الإسكافي طبيعة عمله المقترح سأل أهل البلدة: وكم سيك ون
راتبي الشهري؟ فقالوا له: ألف درهم. فقال: لا ينفع. فقال أهل البلد ة: ولم لا
ينفع؟ فأجاب الإسكافي: لأنكم إذا أعطيتموني ألف درهم في الشهر فلن أقلق على
شيء أبدا!!
5-                      قصة قصيرة هادفة : صندوق الفقراء
اقتحم لص إحدى دور العبادة، وسرق صندوق التبرعات، وهرب به.
اجتمع مجلس إدارة الدار لمناقشة القضية، ووضع حل جذري لها، فاقترح
أحد الأعضاء أن يعلق الصندوق في سقف الدار بحيث لا يصله اللصوص.
وافق الأعضاء على اقتراحه، ولكن قبل التنفيذ اعترض رئيس المجلس على
الاقتراح بحجة أن فاعلي الخير لن يستطيعوا أن يضعوا تبرعاتهم في الصندوق
وهو معلق في السقف.
التقى أعضاء مجلس الدار مرة أخرى في اجتماع طارئ، خرجوا منه متفقين
على أن يضعوا سلما تحت الصندوق المعلق في السقف ليتمكن المحسنون من
الوصول إليه!!

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Fourni par Blogger.