أعلان الهيدر

الرئيسية فوائد الطبيعة على الإنسان

فوائد الطبيعة على الإنسان


فوائد الطبيعة على الإنسان
فوائد الطبيعة على الإنسان
الحياة الحديثة ، حياة صاخبة ، مدهشة ، مبهرة ، متألقة ، جذبت البشرية جمعاء ، لم يستطع أى إنسان الهروب منها . إنها جذابة كذابة!.. إنها سر مرضك ، سر تعاستك ، سر عدم رضائك عن نفسك وعن حالك ، سر قلقك ، سر كآبتك ، دائما مشدود إليها . مهما أرادت أن تهجرك لا تستطيع البعد عنها ولا الهروب منها .. إن أردت العودة لفطرتك وللحياة الطبيعية إنها الاستحالة!!!
لقد ابتعد الإنسان عن حياة الفطرة والحياة الطبيعية سالكا مسلكا جديدا وهو التطور الحديث والحياة العصرية البراقة . حياة مذهلة مع هذا التقدم العلمى الرائع ، لو أن كل ذلك لم يحدث إلا بفضل الله .
إن كل من يشاهد ما نحن فيه الآن سيذكر الله الذى ألهم البشرية هذا العلم والتقدم الذى لم يحدث إلا برصد المعلومات . فقد ذكر سبحانه وتعالى أن القراءة هى أساس الحياة وأنه علم الإنسان بالقلم ، أى لا يوجد علم إلا بعد رصد الحقائق وحفظها حتى تتعاقب الأجيال فى اكتشاف سر الحياة .
إن إرادة الله فى هذا العالم والمدنية التى نعيشها تسهل حياتنا وتقلل مجهودنا فى الحصول على متطلبات الحياة وتحارب ما يصيبنا من أمراض لاكتشاف سر علاجها ووقايتنا من الأمراض وهى تحافظ على عقولنا وقلوبنا وأبصارنا بما هدانا الله سبحانه وتعالى من علم وعلماء يلهمهم مزيدا من العلم من عنده سبحانه وتعالى ، ثم يؤكد الله أن ما أعطانا من علم إنما هو القليل من علمه وسوف يهدينا لما يشاء وقتما شاء ، لذلك كل يوم هنالك علم جديد ومعرفة جديدة .
لكن الإنسان قد أخطأ فخرج عن الطبيعة فى غذائه وشرابه ، وتدخل ليفسد حياته فقام بتطوير غذاءه حتى أصبح غذاءًا بلا فائدة بل أصبح غذءًا ضارًا بالصحة ومصدرًا لكثير من الأمراض معتبرا أن هذا غذاء المدنية .
ولقد انخدع الإنسان فى نفسه متصورا أن ما فعله إنما هو من أساسيات العصر الحديث ، وظهرت أمراض كثيرة مما فعله بغذائه وشرابه .. لكن الله حريص علينا فقد ألهم علماءنا إعادة النظر فى ما فعله الإنسان بغذائه وعادوا ليدرسوا الأضرار الناتجة عن إفساد الطعام والشراب .

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Fourni par Blogger.