أعلان الهيدر

كامل الخلعي


كامل الخلعي
كامل الخلعي
مشواره الفني:
من أعلام الموسيقى البازرين في مصر في بدايات القرن العشرين، كان له اهتمام كبير بالموسيقى العربية وتطورها، متابعا لأثر الموسيقى التركية فيها.
ولد محمد كامل الخلعي في عام 1881 بمدينة كوم الشقافة بمحافظة الإسكندرية. حيث قضى بالإسكندرية سنوات صباه الأولى، إلى أن انتقل مع والده "محمد سليمان الخلعي" إلى القاهرة.وكان والده ضابطا في الجيش العرابي ، ولكن بعد فشل الثورة العرابية انتقلت الأسرة من الإسكندرية إلي القاهرة .
كان شغوفا بالشعر والأدب منذ صغره ، وقد عمل في كتابة اللافتات ،وإعلانات فرقة الشيخ سلامة حجازي ، وقد تتلمذ علي يد كثيرين من أعلام الموسيقي منهم : - محمد بن خليل القباني – إبراهيم فوزي – محمد المغربي ، وبعد ذلك تقابل الخلعي مع نقيب الأشراف توفيق البكري الذي اعجب بموهبته ، واحتضنه ، وعهد به إلي الملحن الكبير " أحمد محمد " حيث تلقي أصول الفن الموسيقي علي يديه ، وقد لازمه في رحلاته العديدة في الشام ، وتركيا والعراق
 كان من أوائل الذين طالبوا بالحفاظ علي تراثنا الموسيقي العربي عن طريق التدوين
لحن لفرقة " منيرة المهدية " الكثير من الروايات التاريخية والأدبية من بينها :
( كارمن – كلام في سرك – إكسير الحب – الثالثة تابته وغيرها )
كان الخلعي أديبا ينظم الشعر ، ويكتب المقالات في الأدب والموسيقي ، وفي عام 1903 وضع كتابا بعنوان " الموسيقي الشرقية " يحمل بين طياته تاريخ الموسيقي ، وآدابها ، وما يجب أن يتحلي به المطرب والمستمع
 اتصل كامل الخلعي بالشيخ سلامة حجازي ، وانضم إلي أول فرقة للمسرح الغنائي ، ووضع له كثيرا من الألحان والأدوار للتخت والمسرح
الخلعى استاذ للقصبجى:
كان كامل الخلعى صديق لوالد الفنان محمد القصبجى ، الشيخ على ابراهيم القصبجى ، المنشد و المقرئ اللى كان على دراية كبيرة بعلوم التدوين الموسيقى ، و اتقاربو الاتنين لحد ما اتعلم القصبجى و هو صغير من علوم الخلعى الكتيره وخد منه كتير من الموشحات و فنونها
كتب:-
    كتاب الموسيقى الشرقية.
    نيل الاماني في ضروب الاغاني
    الأغانى للخلعى
    أصداف الطرب
مسرحيات:
كارمن، كان زمان، التلغراف، تاييس، روزينا، اكسير الحب، التالتة تابته، آه يا حرامي، الشرط نور، قيصر وكليوباترا، الشرف الياباني، الايمان، مبروك عليك، السعد وعد، البدر لاح.
وفاته:-
توفى كامل الخلعى سنة 1931 ، وشيعو جنازته من بيته اللى كان فى واحده من حارات شارع محمد على فى منطقة القلعه.

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Fourni par Blogger.