أعلان الهيدر

الرئيسية قصة قصيرة هادفة : الزاهد

قصة قصيرة هادفة : الزاهد


قصة قصيرة هادفة : الزاهد
قصة قصيرة هادفة : الزاهد
قرر أحد أثرياء الشرق أن يزهد في الحياة، ويتفرغ للتأمل، فارتدى قطعة
واحدة من الملابس على خصره، وبنى له كوخا في الغابة، وجلس يتأمل بداخله.
ولكن لكثرة الجرذان في الكوخ، وخوفه من أن تأكل قطعة القماش الوحيدة
لديه، أحضر قطة صغيرة لتطرد الجرذان، ولأن القطة كانت بحاجة إلى الحليب
فقد أحضر بقرة ليأخذ الحليب منها ليطعم القطة، ولأن البقرة كانت بحاجة إلى
رعاية فقد أحضر عاملا لرعايتها، وبنى له بيتا، واضطر إلى إحضار خادمة
للاهتمام بالبيت، ولأن الخادمة كانت مخطوبة فقد تزوجت وبنى لها ولزوجها بيتا
بالجوار، ولأنهما شعرا بالوحدة فقد طلبا منه أن يبني عددا من البيوت لأقاربهما،
فصار في الغابة عدد من البيوت كلها مسكونة بجوار كوخ الزاهد، ولنشوء
المشاكل بين السكان فقد احتاجوا إلى إنشاء مقر لإدارة المنطقة، وضبط الأمن.
وحينها قال الزاهد: حتى الزاهد لا يستطيع أن يتخلص من مشاكل العالم!!
قصة قصيرة هادفة : المزارع الطماع
كان هناك مزارع طماع، أراد أن يجمع الكثير من المال، وحين أمطرت
السماء في فصل الربيع قال: يا رب لو طلعت الشمس فسأستطيع أن أبذر بعض
القمح. وفي اليوم التالي أصبحت السماء مشمسة، فبذر المزارع الطماع القمح،
ثم قال: لو أمطرت السماء فسوف يستفيد قمحي. وفي اليوم التالي أمطرت
السماء فقال: يا رب لو أمطرت السماء مرة أخرى فسينمو قمحي بشكل أفض ل.
وفي اليوم التالي أمطرت السماء مرة أخرى.
وحين دخل الصيف حصد المزارع قمحه، وجعله في كومة كبيرة، ثم قال: يا
رب لماذا لم ترزقني بمطر أكثر، فلو أنك أعطيتني مطرا أكثر لكانت غلتي أكثر.
حينها أمطرت السماء بمطر غزير، جرف غلة المزارع الطماع، وأتلفها

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Fourni par Blogger.