أعلان الهيدر

العلم التّونسي


العلم التّونسي
العلم التّونسي
يرجع تاريخ العلم التّونسيّ في شكله الحالي إلى عهد حسين باي الثّاني 1835-1854 حيث فكّر في استنباط علم جديد بعد انهزام العثمانيّين في معركة "نافرين" سنة 1827 للتّمييز بين الإيالة التّونسيّة وبقيّة الولايات العثمانيّة وكي لا يدخل في خلاف مع السّلط العثمانيّة اقتبس العلم الجديد من الرّاية التّركيّة حيث تمّ الاحتفاظ باللّون الأحمر و أضيف إليه قرص أبيض وسط العلم كما تمّ تغيير لون النّجمة والهلال من الأبيض إلى الأحمر.
كان ظهور العلم في السّنوات الأولى محتشما إلى أن تولّى أحمد باي عرش البلاد سنة 1837 فأمر بتوزيع العلم على كافّة أفواج العسكر التّونسيّ وتمّ رفعه على المصالح الحكوميّة والبواخر الحربيّة والتّجاريّة. وتواصل اعتماده إلى يومنا الحالي وحتّى فترة الاستعمار الفرنسيّ لم تتجرّأ الحكومة الفرنسيّة على نزعه بل رفعت علم فرنسا بجانبه.
للعلم التّونسيّ عدّة مكوّنات لكلّ منها رمزيّة ومعنى كما يلي :
·                     اللّون الأحمر : يشير إلى التّضحية والجهاد والفداء تخليدا للنّضال الوطني ووفاء لدماء الشّهداء كما يعبّر عن استمراريّة الاستعداد للتضحيّة دفاعا عن الوطن.
·                     اللّون الأبيض : وهو رمز الصّفاء والسّلم والتّآخي.
·                     النّجم المخمّس الأحمر : وهو يرمز إلى قواعد الإسلام الخمس : (الشّهادتان - الصّلاة - الزّكاة - الصّوم - الحجّ)
·                     الهلال الأحمر : يرمز إلى الفتوحات الإسلاميّة ويعبّر عن انتساب تونس إلى العروبة والإسلام.

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Fourni par Blogger.