أعلان الهيدر

الرئيسية ماهو الروتين ؟ وكيف أتخلص منه؟

ماهو الروتين ؟ وكيف أتخلص منه؟


ماهو الروتين ؟ وكيف أتخلص منه؟
ماهو الروتين ؟ وكيف أتخلص منه؟
رُوتين :
1 - أسلوب معين يحكم عمل الجهاز الإداريّ :- إجراءٌ روتينيّ .
2 - جمود الجهاز الإداريّ :- تعاني أجهزة الإدارة من سطوة الرُّوتين ، - ملَّ الموظَّفُ من رُوتين العمل .
3 - إجراءات مقياسيّة ، طريقة محدَّدة تجري على وتيرة واحدة في عمل الأشياء .
المعجم: اللغة العربية المعاصر
الروتين:
قواعد ولوائح مقيّدة ومعقّدة وإجراءات طويلة ، وتعني بالانجليزية : red tape
كلنا يعرف الروتين , وهو النظام الذى لا يوجد بد من فعله ولا يجوز التعديل عليه ولا حتى التفكير فى حل مشابه أو مماثل , هذا هو تعريف الروتين ككلمة وهو الذى نجده واضحا جليا فى نظام الدول العربية وبعض الدول الأجنبية , تجد بعض القوانين الصارمة التى تحكم التعاملات والتى لا يجوز تحريكها أو تغييرها بأى صورة , ولكن ليس ذلك ما نعنيه فى موضوعنا , فالذى أعنيه هو الروتين اليومى للحياة .
بمعنى أنك تستيقظ من نومك وتغسل وجهك وتأخذ طعام الإفطار وتذهب إلى عملك وتؤدى ما عليك فى عملك وتنتهى من عملك وترجع إلى بيتك وتتناول طعام الغذاء وتتشاجر مع زوجتك وتنهر أبناءك ثم تنام , وتأتى فى اليوم التالى تستيقظ من نومك – فى نفس التوقيت -  وتغسل وجهك وتأخذ طعام الإفطار – فول برضه – وتذهب إلى عملك – نفس العمل – وتؤدى ما عليك فى عملك وتنتهى من عملك وترجع إلى بيتك – نفس البيت – وتتناول طعام الغذاء وتتشاجر مع زوجتك وتنهر أبناءك ثم تنام , ثم يأتى اليوم التالى وتفعل ما فعلته بدون أى تغيير ولو بسيط فكل هذا يسمى روتين .
ونجد أن كل شخص فى هذه الدنيا يريد أن يجد له بيتا يعيش فيه , ويبحث عن عمل يعيش منه , ويبحث عن الناس الذى يعيش معهم كى يحصل ما يسمى بمنطقة الأمان , وهذه المنطقة هى التى يشعر فيها الإنسان بالراحة , وقد قال أينشتاين : ” يشعر الإنسان بالأمان عندما يجد مكانا يعيش فيه ومهنة يعيش منها وأشخاص يحبهم ويعيش معهم ” , وهناك حكمة من الفلسفة الهندية تقول : ” لو وجدت بيتا تعيش فيه فأنت محظوظ , ولو وجدت شيئا تعيش عليه فأنت ذكى , ولو وجدت شخصا تعيش معه بحب متبادل غأنت سعيد , ولو كان عندك كل هذه الأشياء فأنت من أغنى الأغنياء ” .
الروتين فى حياتنا شئ طبيعى فليس من المنطق أن نذهب اليوم إلى عمل , ونذهب غدا إلى عمل آخر , فهذا الكلام لا يستقيم وغير منطقى على الإطلاق , ولكن من الممكن أن يؤثر هذا الروتين عليك بالسلب , فلا تظن أن لحياتك معنى إن كنت فى كل يوم تكرر ما فعلته بالأمس , وغدا ستكرر ما تفعله اليوم , ولكن يجب عليك أن تغير من أسلوب حياتك قليلا , فالإنسان إن قام بإنجاز شئ ما فى حياته سيكون ذلك له دورا كبيرا , فالإنسان بطبعه يحب الإنجاز , فحاول أن تغير من نمط حياتك ولو بشكل بسيط حتى لا تمل من – العيشه واللى عايشينها – فلابد من محاولة تغيير بعض الأشياء فى حياتك للأفضل حتى لا تمل .
عليك أولا محاولة الإبداع فى عملك فحاول جاهدا أن تبتكر كل جديد بمعنى أن تحاول أن تنفرد بشئ فى عملك من كفاءة , وحاول أن تكسر حليد حياتك بلعب الرياضة مثلا , أو السفر مع زوجتك وأولادك لأى مكان للفسحة أو أن تزور الأقارب بين الحين والآخر والخروج مع الأصدقاء , واعلم أن الروتين السلبى يدمر الحياة تدريجيا فلا تجد أبدا شخصا روتينيا ولا يمل من حياته , فالنفس البشرية ملوله بطبعها – أى تمل – فما بالك أنك تكون ملول كطبيعة حياتك , ثم تأتى أنت وتكمل على هذا الملل بيديك بفعل أمور تزيد من هذه الحالة لديك .
كيف تستطيع التخلص من الروتين
تحديد أهدافك حتّى تتمكن من العيش حياة سعيدة متجددة عليك بتحديد أهدافك والتأكّد من أنّك تقوم بالسعي لتحقيق هذه الأشياء بشكل دائم، فالذي يعيش حياته طبيعياً دون أن يلقي بالاً أو يهتم بتحديد الأهداف التي يريد إنجازها، يرى نفسه في النهاية داخل بؤرة لا يستطيع الخروج منها بسهولة، أما من يملك أهداف ويسعى دائماً للتقدم والتطور فيها لا يشعر بوجود روتين ممل في حياته.
التخلص من الطاقة السلبية :
الكثير من المواقف التي نمرّ بها والكثير من الأشخاص التي نتعرف عليهم يشحنونا بالطاقة السلبية التي تجعلنا غير مقبلين على الحياة بدافعية وأمل، رؤيتهم بحد ذاتها محبطة لك ووجودهم يعطيك جرعة من البؤس، أنصحك بإبعادهم عن قائمتك اليوم سواء هذه الأفعال أم الأشخاص، فوجود الأشياء التي تزيد من طاقتنا الإيجابية قد لا نلقي له بال ولأهميته في الحياة لكنه من أهم الأشياء التي تحدد مسار حياتنا فهناك أفعال تقوم بها تجعلك مقبل على الحياة بصدر رحب، فلا تشعر بالملل وكذلك الأشخاص الذين يدفعونك دائما نحو الأفضل، وعليك أيضاً أن تتخلص من الاعتقاد الخاطئ أن تغيير الروتين يحتاج لأموال وأن الأغنياء فقط هم الذين يستطيعون التخلص من الملل اعتقادك بحد ذاته ممل ويشير إلى أنك لم تحاول ولو للحظة جعل حياتك أفضل فالتخلص من الروتين يحتاج لتغير في عاداتك التي اعتدت عليها، والسعادة والصداقة والعائلة و المحبة هم زينة الحياة التي لا تشترى بالأموال فجلوسك من شخص تحبه ويرتاح لك قلبه من فترة لأخرى يغنيك عن الدنيا بأكملها فالذي يشاركك حزنك وفرحك ليس المال بل لحظات تصنعها أنت بنفسك، اعلم دائما أن الحياة جميلة لكنها تحتاج لشخص واعٍ كي يفهم كيف يرى الجمال الموجود فيها.
العناية بمظهرك وأناقتك :
من الضروري أن تعتني بمظهرك وتغير من تسريحة شعرك، وإذا كنت فتاة يمكنك تغير لون شعرك وتقصير شعرك، فهذه من أكثر الأشياء التي تكسر الروتين اليومي الممل فعندما تنظر بالمرآة وترى شيء من التغيير فهذا يشعرك بالسعادة، كذلك شراء الملابس بألوان فرحة وألوان لم تعتاد عليها، رغم أن الأسود ملك الألوان إلا أن الأبيض يعني النقاء، والبنفسجي الهدوء، والأحمر الرومانسية، يجب أن تشكل في الألوان وتختار الزاهي منها كي تصبح حياتك زاهية فملابسك تعكس شخصيتك ومزاجك.

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Fourni par Blogger.