أعلان الهيدر

الرئيسية أبو سعيد المدائني وتدوير القمامة

أبو سعيد المدائني وتدوير القمامة


 
  أبو سعيد المدائني وتدوير القمامة
  أبو سعيد المدائني وتدوير القمامة
من أشد نماذج البخلاء التي أتى بها الجاحظ غرابة أبو سعيد المدائني الذي كلن ينهي خادمته عن رمي قمامة  داره، بل زاد على ذلك أن أمرها بجمع قمامة الجيران، وكل عدة أيام يجلس معها ويفرزانها، فمرة يصيبان دراهم، وأخرى حلى، وبعد ذلك يوجه كل شيء للمختص به، فالصوف والأكسية وخرق الثياب لصناع البرادع التي توضع على الدواب، وقشور الرمان للصباغين والدباغين، والقوارير لصناع الزجاج، ونوي الخوخ فللزراع، والمسامير وقطع الحديد للحدادين،كذلك صار يعمل مع الخشب والصحف والقراطيس وقطع الخزف، حتى الزفت "القار" فإن له فيه تصريفا، حتى إذا صار التراب نظيفا،أمر الخادمة فجمعته وأمر كل من بالبيت ألا يتوضأوا أو يغتسلوا إلا عليه، فإذا ابتل عجنه وجعله طوبا لبنا وباعه! وكان يقول: "من لم يتعرف الاقتصاد تعرفي فلا يتعرض له"، حيث كان يعتبر ما يفعله مما رأينا اقتصادا!

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Fourni par Blogger.