أعلان الهيدر

الرئيسية فضل الذكر والاستغفار والدعاء في شهر رجب

فضل الذكر والاستغفار والدعاء في شهر رجب


فضل الذكر والاستغفار والدعاء في شهر رجب
فضل الذكر والاستغفار والدعاء في شهر رجب
وفيه ثلاثة أحاديث
عن علي  أن النبي قال: " اكثروا من الاستغفار في شهر رجب فإن لله في كل ساعة منه عتقاء من النار وان لله مدائن لا يدخلها إلا من صام رجب هذا الحديث أخرجه ابن عراق في التنزيه، والشوكاني في الفوائد المجموعة، والحوت في اسنى المطالب كلهم من طريق الأصبغ بن نباته من حديث علي مرفوعاً، والأصبغ هذا قد ضعفه الأئمة و أسقطوه، ذكره الذهبي في الميزان ونقل فيه أقوال الأئمة: قال أبو بكر ابن عياش : كذاب وقال النسائي وابن حبان: متروك، وقال أبو حاتم : ضعيف، قال العقيلي:" كان يقول بالرجعة فُتن بحب علّي فأتي بالطامات فاستحق من اجلها الترك"، وقال الحافظ في التقريب : متروك رمي بالرفض، وقد حكم على هذا الخبر الأئمة – السالف ذكرهم- بأنه موضوع على رسول الله.
عن أنس  أن النبي  قال:" في رجب" :" ومن استغفر الله عز وجل فيه مرة واحدة غفر الله عز وجل له، ومن سبح الله عز وجل تسبيحة أو هلله تهليله كتب عند الله من الذاكرين الله كثيراً والذاكرات ومن ختم فيه القران مرة وأحدة ألُبس هو ووالداه يوم القيامة كل واحد منهم تاجاً مكللاً باللؤلؤ والمرجان وامن من فزع يوم القيامة".
هذا الحديث موضوع على رسول الله  وهو جزء من حديث أنس الطويل تقدم تخريجه.
عن أبي إمامة أن النبي  قال:" خمس ليال لا ترد فيهن الدعوة أول ليلة من رجب وليلة النصف من شعبان وليلة الجمعة وليلة الفطر وليلة النحر".
هذا الحديث أخرجه ابن عساكر في تاريخ دمشق من طريق أبي سعيد بندار بن عمر الروباني بإسناده إلى ابراهيم بن أبي يحي عن 2.1 قعنب عن 2.1 أمامه مرفوعاً أورده في ترجمة بندار وفي هذا الحديث ابراهيم بن محمد بن أبي يحي وقد كذبه الأئمة فقد ذكره الذهبي في الميزان ونقل قول ابن معين فيه: كذاب، وذكره ابن 2.1 حاتم في الجرح والتعديل ونقل بسنده عن وكيع قال: ابراهيم بن أبي يحي لا يُروى عنه حرف" وقال عنه الحافظ في التقريب :متروك، وقد حكم الشيخ الألباني على هذا الخبر بالوضع في السلسلةوفي ضعيف الجامع.

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Fourni par Blogger.