أعلان الهيدر

الرئيسية Education System of Tunisia بحث بالانجليزية نظام التعليم في تونس، بحث السنة الثامنة أساسي

Education System of Tunisia بحث بالانجليزية نظام التعليم في تونس، بحث السنة الثامنة أساسي

Education System of Tunisia
بحث بالانجليزية نظام التعليم في تونس، بحث السنة الثامنة أساسي 
التعليم في تونس
لم يكن التعليم في تونس متاحا للجمهور بشكل حر قبل عام 1958 حيث كان يتمتع به فقط 14% من المواطنين. و لكن الحكومة التونسية في الوقت الحاضر تبذل جهودا كثيرة لتحسين القطاع التعليمي و تصرف عليه حوالي 6% من إجمالي الناتج المحلي. و اعتبارا من عام 1991 أصبح التعلم في المدارس إجباريا للشبان والبنات في عمرهم من 6 إلى 16 سنة.
تعتبر تونس دولة إسلامية ولكنها تتمتع بالنظام المدني.
و تلعب اللغة العربية دورا هاما في حياة الأطفال التونسيين الذي يبدؤون تعلمها في عمر 5 سنوات حينما يدخلون المدارس. و يبدؤون تعلم الفرنسية من عمر 8 سنوات و الإنجليزية من 10.
النظام التعليمي
  من 3 إلى 6 سنوات – التعليم قبل المدرسي. تعد هذه المرحلة جديدة و ليست إجبارية.
من 6 إلى 12 سنة – المدرسة الابتدائية (الصف الأول – السادس). تهدف هذه المرحلة إلى تقديم التعليم الأساسي، و تطوير مهارات القراءة و المحادثة و الكتابة. وكذلك تسعى هذه المرحلة إلى تطوير مهارة التفكير و المساعدة على اختيار العلوم المختلفة التي قد تجتذب التلاميذ في المستقبل.
من 12 إلى 14 سنة – المدرسة الإعدادية (الصف السابع – التاسع). تسعى هذه المرحلة المدرسية إلى تنمية مهارة المحادثة باللغة العربية و اللغتين الأجنبيتين الفرنسية و الإنجليزية. و يمكن لبعض التلاميذ التعلم الإضافي في مراكز التعليم المهني.
من 14 إلى 18 سنة – المدرسة الثانوية. الدراسة في هذه المدارس متاحة للتلاميذ الذين أنهوا 9 صفوف و حصلوا على شهادة التعليم الأساسي. هذا و تكون السنة الأولى من الدراسة عامة للجميع بعدها يتم الانقسام إلى التخصصات أثناء ثلاث سنوات.
من 19 إلى 25 سنة – التعليم العالي. و توجد في تونس 162 معهدا للتعليم العالي من بينها 22 معهدا عاليا للدراسات التكنولوجية و 6 معاهد عليا لإعداد المعلمين. كل هذا ساهم في زيادة معدل معرفة القراءة و الكتابة بين التونسيين و أتاح فرصا جديدة للتعلم الذي "يستمر على طول الحياة".
ذEducation System of Tunisia

Education System of Tunisia

Education System of Tunisia

Education System of Tunisia

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Fourni par Blogger.