أعلان الهيدر

الرئيسية تلخيص محور الانية بكالوريا اداب بالدارجة التونسية - فلسفة بكالوريا اداب

تلخيص محور الانية بكالوريا اداب بالدارجة التونسية - فلسفة بكالوريا اداب


تلخيص محور الانية بكالوريا اداب
تلخيص محور الانية بكالوريا اداب بالدارجة التونسية - فلسفة بكالوريا اداب  
الآنية - الغيرية
الآنية هي النفس
الغيرية حاجة مش تابعتك كيما العبد الاخر . اللاوعي . الجسد
الآنية ضد الغيرية اهم من دافعوا عليها
أفلاطون . ابن سينا . ديكارت . كانط
تواحد الآنية مع الغيرية دافعوا عليها سبينوزا.نينتشه . مرلوبونتي ارسطو
بش نبدا بالفقرة اولا الي هي الانية ضد الغيرية : الجماعة هذاكم قالكم اللي انية الانسان في النفس فقط وحدها قادرة بش تبدع تنتج و تطور من روحها لانها حتجة ثابتة مستمرة قاك النفس امرة و الجسد مامور و زيد انو الجسد يمرض و يطيح تولي النفس غير قادرة للتحديد ذاتها
قالوا اللي جسد عائق و هو تابع من توابع النفس يلزمنا نلغيوها
طالبوا بعزلة الوعي خاطر هو يجعل من الانسان 'الانا' اي الذات المفكرة
قالوا اللي العبد الاخر يلزم نفصيوه هو يمثل عدو لينا ناخذوا مثال تجربة الخجل يعني بالفلاقي انا نحب نشطح و مجرد نرا حد قدامي نحشم كي يبدا المخلوق هذا مش موجود نشطح و نقلب الدنيا يعني يلزمنا نتخلصوا منو و نعيشوا وحدنا
توا نمشي الفكرة الانية تتواحد مع الغيرية جماعة هذاكم عكس اللي فاتوا قالك يا خويا الجسد يكملني و هو ملكي و هو و نفس يتعاونوا كيما مثلا انا عطشت و نحب نشرب و فريجدار بعيدة عليا كان مش الجسد هو يتحرك و يمشي راني نموت بالعطش وقتها اش نندب بالنفس وحدها
حتي العبد الاخر منجمةش نعيشوا بلا بيه هو يكملنا و العاطفة تحكم فينا
ت تصوروا رواحكم تنجموا تعيش من غير صحاب مستحيل
ﺍﻻﻧﻴﺔ ﻭ ﺍﻟﻐﻴﺮﻳﺔ :
ﺍﻻﻧﻴﺔ = ﺍﻟﻨﻔﺲ
ﺍﻟﻐﻴﺮﻳﺔ = ﺍﻟﺠﺴﺪ . ﺍﻻﺧﺮ . ﺍﻟﻼﻭﻋﻲ
ﻓﻤﺎ ﻓﻼﺳﻔﺔ ﺿﺪ ﺗﻜﺎﻣﻞ ﺍﻟﻨﻔﺲ ﻣﻊ ﺍﻟﻐﻴﺮﻳﺔ ﻛﻴﻤﺎ ﻛﺎﻧﻂ . ﺭﻭﺳﻮ ﻭ ﺩﻳﻜﺎﺭﺕ
ﻗﺎﻟﻚ ﺍﻟﻠﻲ ﻧﻔﺲ ﻣﻬﺎﺵ ﻣﺤﺘﺎﺟﺔ ﻟﺤﺘﻲ ﺷﻲ ﻏﻴﺮ ﻟﺮﻭﺣﻬﺎ ﻛﻬﻮ ﻭﺣﺪﻫﺎ ﺗﻨﺠﻢ ﺗﺤﻘﻖ ﻫﺪﻓﻬﺎ ﻭ ﺍﻟﻠﻲ ﺗﺤﺐ ﻫﻴﺎ ﻭ ﻗﺎﺩﺭﺓ ﺍﻧﻬﺎ ﺗﺘﻌﺮﻑ ﻋﻠﻲ ﺫﺍﺗﻬﺎ ﺑﻨﻔﺴﻬﺎ ﻫﻨﺎ ﻧﺎﺧﺬﻭﺍ ﻣﺜﺎﻝ ﺩﻳﻜﺎﺭﺕ ﻙ ﻗﺎﻝ ' ﺍﻧﺎ ﺍﻓﻜﺮ ﺍﺫﻥ ﺍﻧﻞ ﻣﻮﺟﻮﺩ ' ﻗﻠﻠﻚ ﻧﺠﻢ ﻧﺘﺨﻴﻞ ﺭﻭﺣﻲ ﺑﻼﺵ ﺟﺴﺪ ﺍﻣﺎ ﻣﺴﺘﺤﻴﻞ ﻧﺘﺨﻴﻞ ﺭﻭﺣﻲ ﺑﻼ ﻧﻔﺲ ﻭ ﺫﺍﺕ
ﻳﺮﺍﻭ ﺍﻟﻠﻲ ﺍﻟﺠﺴﺪ ﻋﺎﺋﻖ ﻉ ﻧﻔﺲ ﻣﺜﺎﻝ ﻙ ﺑﺪﻥ . ﻳﻤﺮﺽ ﻭ ﻳﻄﻴﺢ ﺍﻟﻨﻔﺲ ﺗﻮﻟﻲ ﻣﺶ ﻗﺎﺩﺭﺓ ﻟﻼﺑﺪﺍﻉ ﻭ ﺍﺛﺒﺎﺕ ﺫﺍﺗﻬﺎ
ﻛﻴﻒ ﻛﻴﻒ ﺍﻟﺠﺴﺪ ﺩﻳﻤﺎ ﻳﻤﻴﻞ ﻟﻠﺸﻬﻮﺍﺕ ﺍﻟﻠﻲ ﺗﻬﺰﻧﺎ ﻟﻌﺎﻟﻢ ﺳﻔﻠﻲ ﻭ ﺗﻔﺴﺪ ﺍﻟﻨﻔﺲ ﻭ ﺗﻴﻌﺪﻫﺎ ﻋﻦ ﻛﻞ ﺣﺎﺟﺔ ﺍﺧﻼﻗﻴﺔ
ﻛﻴﻒ ﻛﻴﻒ ﻗﺎﻟﻚ ﺍﻟﻌﺒﺪ ﺍﻻﺧﺮ ﻫﺰ ﻋﺪﻭ ﻟﻴﺎ ﻭ ﻣﻴﻤﺜﻠﻨﻴﺶ ﻭ ﻋﺎﺋﻖ ﻟﻴﺎ ﻣﺜﺎﻝ ﺍﻧﻮ ﺍﻟﻌﺒﺪ ﺍﻻﺧﺮ ﻛﻞ ﻡ ﻧﻌﻤﻞ ﺣﺎﺟﺔ ﻳﺒﺪﺍ ﻳﻌﺲ ﻋﻠﻴﺎ ﻭ ﻻﻱ ﺑﻴﺎ ﻟﺬﺍ ﻧﻮﻟﻲ ﻧﺨﺠﻞ ﻣﻦ ﻛﻞ ﺣﺎﺟﺔ
ﺗﻮﺍ ﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴﺔ ﺍﺧﺮﺍ ﻓﻼﺳﻔﺔ ﺩﺍﻓﻌﻮﺍ ﻋﻠﻲ ﻓﻜﺮﺓ ﺗﻮﺍﺣﺪ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻨﻔﺲ ﻭ ﺍﻟﻐﻴﺮﻳﺔ ﻛﻴﻤﺎ ﺳﺒﻴﻨﻮﺯﺍ
ﺣﺠﺞ ﻣﺘﺎﻋﻬﻢ ﺍﻟﻠﻲ ﺑﺪﻥ ﻣﻜﻜﻞ ﻟﻠﻨﻔﺲ ﻭ ﺍﻟﻨﻔﺲ ﻭ ﺍﻟﺠﺴﺪ ﻳﺘﻌﺎﻭﻧﻮﺍ ﻣﻊ ﺑﻌﻀﻬﻢ
ﺍﻟﻌﺒﺪ ﺍﻻﺧﺮ ﻫﻮ ﻣﻜﻤﻞ ﻟﻴﺎ ﻭ ﻫﻮ ﺍﻻﺧﺮ ﺍﻟﻲ ﻳﻤﺜﻠﻨﻲ ﻭ ﺑﻌﻼﻗﺘﻲ ﺑﺎﻻﺧﺮ ﺗﻨﺠﻢ ﺗﻨﺘﺞ ﺻﺪﺍﻗﺔ ﻭ ﻋﺎﻃﻔﺔ
ﻭ ﺍﻻﺧﺮ ﻛﻴﻒ ﺍﻧﺎ ﻧﻐﻠﻂ ﻳﺼﻠﺤﻠﻲ ﻫﻮ ﺍﻏﻼﻃﻲ ﻭ ﻳﻮﻋﻴني

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Fourni par Blogger.