أعلان الهيدر

الرئيسية تلخيص محور الدولة بكالوريا اداب بالدارجة التونسية - فلسفة بكالوريا اداب

تلخيص محور الدولة بكالوريا اداب بالدارجة التونسية - فلسفة بكالوريا اداب


تلخيص محور الدولة  بكالوريا اداب بالدارجة التونسية - فلسفة بكالوريا اداب
تلخيص محور الدولة  بكالوريا اداب بالدارجة التونسية - فلسفة بكالوريا اداب  

عنا عمي روسو قال راهي الدولة باهية و تنظم العلاقات داخل المجتمع من خلال العقد اﻹجتماعي إلي هو عبارة على تفويض من الشعب للدولة باش تضمنلهم حقوقهم و حرياتهم
جاه جون لوك و قالو إيه صحيح هي باهية أما راهي ساعات تولي مستبدة و كي هي تقلب الفيستة حتى الشعب ما يسكتش و يرجع حقوقو بالعنف كان لزم
زاد دحم علاهم هوبز و قاللهم اﻹنسان راومتوحش و شرير )فصيلة أصل( يحب الصراع و الهيمنة و راو الغاية من إنشاء الدولة هو تحقيق اﻷمن و اﻹستقرار و موش حاجة أخرى و قاللهم ثانا الدولة مسمحلها باش تشبع في الشعب بالعنف باش تفرض القوانين .
و فما جماعة أخرين يشوفوا إنو الهدف من وجود الدولة هو تحقيق اﻷمن و اﻹستقرار و تنظيم الحياة اﻹج و الس و اﻹق متاع ﻷفراد و الجماعات و تضمنلهم حقوقهم و حرياتهم .
"مكثرهم الله يرحمهم و حسبنا الله ههه"
زادا فما طرحا أخرى مش عاجبتهم الدولة من أساسو قالو راهي حبس حاشاكم كيف عمي
ماركس"و الله راجل طيب و ميحبش الذل" قلك الدولة متنجم تكون كان مجال للإغتراب و تكريس لمعنى اﻹستلباد على خاطر الدولة نظام سياسي تحب تخدم جماعتها و جماعة رأس لمال
·         هذا حابها تخلى و السياسيين ينتحروا قلك التوزيع العادل للثروات و هكا ماعادش فما صؤاع و فك علنا مالدولة مانستحقولهاش من أصلو
 الدولة :
نبداو بالسياة : هي سمو و العلو و الاستقلال ك نحكيو ع سيتدة نحكيو ع دولة علاش؟ خاطر هي الوحيدة الي تمارس السلطة علي الشعب و وحدها قادرة بش تحدد قوانين مش محتاجة لسلطة اعلي منها
يلزم نفرقوا بيز سلطة اشخاص و سلطة الدولة
سلطة اشخاص يعني شخص لشخص حكاية مباشرة و تستمر لاستمرارهم و تفني بفنائهم و سلطة الدولة ديما مستمرة و غير مباشرة بل عن طريق قوانين تكمارس
فما برشا نظريات نفسروا بيها سلطة الدولة
اولا . نظرية الطبيعة دافع عليها ارسطوا : يعني وقتلي كان مفماش حاكم يحكم ف البلاد و اللي خلات تلعباد تاكل بعضها ف بعضها
و فما نظرية العقد الاجتماعي : سي هوبس قالك الناس تعيش م بعضها من غير حاكم ف حرب الجميع ضد الجميع ك راو انو فما خساير متع عباد طالبوا بش يخليو حد يحكم فيهم مقابل التنازل علي حريتهم و حقوقهم و هذاك ضمان للسلام يعني يوليو عبارة عبيد
ياخي جاوه روسو و سبينوزا و لوك عطاوه علي راسو قالك الدولة الغاية متاعها تحفظ حقوق الشعب و تحميهك من الهلاك عن طريق القوانين
الحاجة الوحيدة انو الشعب بش يتنازل عليها هي حق الاقتصاص يعني كانوا الشعب حقهم ياخذوه بيديهم توا فما حاكم يجبلهم حق ليديهم
الدولة تدافع عن حق المواطن من غير استعمال القوة و تكون متعادلة مع الضعيف و القوي
اما فما فلاسفة اخيرين يراو انها تحايل و تحمي القوي و اللي مستوي اجتماعي متاعهم لباس و تحقر الضعيف
---------------------
الدولة هي فكرة مجردة تمارس السلطة في الواقع => يتم تفعيلها واقعيا من خلال اجهزة الحكم => الدولة تتطلب وجود مواطن => يعبر عن جملة الحقوق و الواجبات التي يكلفها القانون
المواطن هو صاحب السيادة عند جاك روسو ... الدولة هي مجال اعلان عن سيادة الشعب
جون جاك روسو من فلاسفة العقد الاجتماعي و العقد الاجتماعي يقول الي الخقوق و الحريات لي تتفوض للمواطن يلزمها تكون مقننة من طرف سيادة الدولة يعني الدولة فل حالة هذي بش تنقلنا من حالة الفوضى للحالة الاجتماعية و الي هي الحالة الطبيعة حيث الامن و الاستقرار
توة اذا الدولة مستبدة و مسيطرة و لا تحكم بالاحكام التفويضية هنا يجب المقاومة عبر العنف خاتر الحاكم يتسخدم في السلطة بطريقة الغالطة و قاعد ينفذ موش يحكم!! هذا حسب راي جون لوك هو و روسو يتقابلو في فكرة الدولة هي تكريس للشعب
------------------------
المواطن عندو حقوق و واجبات يعطيهالو القانون و هو صاحب السيادة هذا عند جون جاك روسو .. و لازمها تكون مقننة من الدولة باش ما تعملش حالة فوضى للحالة الاجتماعية و اللي هي الحالة الطبيعية للدولة .. و إذا كان العكس و الدولة مستبدة و مسيطرة على المواطن و ما تحكمش بالاحكام التفويضية هنا لازم المقاومة عبر العنف خاطر الحاكم يستخدم في السلطة بطريقة غالطة و قاعد ينفذ مش يحكم و مستبد هذا حسب راي جون لوك و روسو و الزوز نفس فكرة إنو الدولة هي تكريس للشعب.


Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Fourni par Blogger.